الدبلوماسي الصحراوي سيدي صالح سيد أحمد الطيب في ذمة الله

الشهيد الحافظ 26 يونيو 2019 (واص) - انتقل إلى رحمة الله اليوم الأربعاء 26 يونيو 2019 الدبلوماسي سيدي صالح سيد أحمد الطيب عن عمر ناهز 70 سنة إثر مرض عضال.

وبهذه المناسبة الأليمة عبرت وزارة  الشؤون الخارجية في بيان لها عن أحر التعازي القلبية إلى أعضاء الأسرة الدبلوماسية عامة وتمثيلية الجبهة الشعبية بإسبانيا خاصة ، وإلى عائلة الفقيد وأبناء الشعب الصحراوي عموما ، راجية من المولى جلت قدرته أن يتغمد الفقيد برحمته الواسعة ويسكنه فسيح جنانه مع الصديقين والشهداء والصالحين ، وأن يلهم الجميع جميل الصبر والسلوان.

الفقيد من مواليد 1949/03/23 بمدينة العيون المحتلة ، وقد شارك رحمه الله في مظاهرات الزملة التاريخية لينخرط بعد ذلك في صفوف الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب منذ 1973 وشغل عدة مناصب قيادية في الدولة والجبهة في القطاعين المدني والعسكري ، مقاتلا فى صفوف جيش التحرير الشعبي الصحراوي بالناحية العسكرية الثانية ، قبل أن يعمل بوزارة الإعلام ، ليتقلد بعد ذلك مناصب عدة بوزارة الخارجية في سفارة الجمهورية الصحراوية بالجزائر وممثلية الجبهة الشعبية بإسبانيا إلى أن وافاه الأجل المحتوم يوم 2019/06/26

الفقيد سيدي صالح سيد أحمد الطيب الذي عرف رحمه الله بالاستقامة والوفاء لعهد الشهداء الذين سبقوه والجدية والمثابرة في العمل ، متزوج وأب لـ05 أبناء (02 إناث و03 ذكور).

( واص ) 090/120