وقفة بطوليظو الاسبانية بمناسبة اليوم العالمي للأشخاص اللاجئين

توليدو (كاستيلا لامانشا) 20 يونيو 2019 (واص) - للعام الثالث على التوالي يشرف حزب اليسار الموحد بمقاطعة كاصتيا لامانتشا بمدينة طوليظو عاصمة المقاطعة على وقفة بساحة ثوكودوبر بمناسبة اليوم العالمي للاجئين، وذلك تزامنا مع مهرجان كوربوس.
وقد شارك في الوقفة المنتسبون إلى عدة هيئات بينها جمعية الصداقة والتضامن بمدينة طوليظو، والنساء السود ضد الحرب، وجمعية ماريا، التي أرسلت رسالة خطية لدعم الوقفة، تمت تلاوتها على الحاضرين. 
كما أوضحت المكلفة بقسم التضامن الدولي في اليسار الموحد السيدة باتريثيا باييستيروس أن هذه الوقفة ضرورية للغاية على أساس أننا جميعا أصبحنا نعتاد رؤية الكثير من الأشخاص يغرقون بمياه البحر الأبيض المتوسط بنية الوصول إلى التراب الإسباني. وقالت: ً لقد اعتاد البعض الآخر على عدم مبالاة الحكومة الإسبانية بهذا الشأن، غير أننا لا يمكن التسليم بذلك على الإطلاق، بل يجب علينا أن نواصل الدفاع عن حقوق الإنسان لجميع الأشخاص دون تمييز بغض النظر عن انتماءاتهم الجغرافية ً . وأضافت المتحدثة:ً إن الدولة الاسبانية تقاعست عن الوفاء بتعهداتها مع الاتحاد الأوروبي سنة ٢٠١٧، وقد عشنا ما حصل مع باخرة اكواريوس، التي وصلت في نهاية المطاف إلى شواطىء بالينثيا، وها هي سياسات حكومة بيذرو سانتشيث في مجال الإنقاذ والاستقبال مازالت دون المستوى، لذا يتعين العمل الجاد لترقى مواقف حكومتنا الى المستوى المطلوب من التضامن.
وعبرت المتحدثة عن الغضب بخصوص تعامل الاتحاد الأوروبي الذي يسمح بتعرض آلاف الأشخاص للغرق بالشواطىء الأوروبية، وبخرق حقوق الإنسان، وعليه، فإننا نطالب الإتحاد الأوروبي بالتحول إلى هيئة متضامنة ذات طابع شعبي وبعيدة عن إملاءات صندوق النقد الدولي والمصالح الإقتصادية لثلة قليلة. 
وأشارت مسئولة التضامن الدولي الى أن اليسار الموحد سيواصل النضال ضد تصرفات اليمين المتطرف، الذي يبرز بأوروبا في أعقاب الإنتخابات الأخيرة، وفي مقابل سياساته، سيجد تضامننا وتنظيمنا القوي.
 
090/304