" نظر اللجنة المكلفة بتصفية الاستعمار في مسألة الصحراء الغربية دليل على أن حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير غير قابل للتفاوض " (دبلوماسي صحراوي)

نيويورك (الولايات المتحدة)، 18 يونيو 2019 (واص) -  أوضح ممثل جبهة البوليساريو بالأمم المتحدة الدكتور سيدي محمد عمار أن نظر اللحنة الخاصة المكلفة بتصفية الاستعمار في مسألة الصحراء الغربية ، دليل على أن حق الشعب الصحراوي في الحرية وتقرير المصير غير قابل للتفاوض .

الدكتور سيدي محمد عمار وفي كلمة ألقاها خلال أشغال الدورة العادية للجنة الخاصة بتصفية الاستعمار التي انطلقت امس بنيويورك  ، اعتبر " استمرار نظر اللجنة الخاصة في مسألة الصحراء الغربية، بناء على طلب الجمعية العامة، هو شاهد على أن إنهاء الاستعمار من الإقليم لم يتم بعد. وأنه  دليل على أن حق شعب الصحراء الغربية غير القابل للتصرف في تقرير المصير والاستقلال ليس قابلا للتفاوض، ولا يمكن تجاوزه بالوقائع الاستعمارية الحالية التي أحدثتها القوة المحتلة المغربية في الإقليم من خلال احتلالها المتواصل وسياساتها الاستيطانية والقمعية الشديدة.

وفي ضوء كل هذه الحقائق، يبقى السؤال - يضيف الدبلوماسي الصحراوي - هو ما الأمر الذي يريد المغرب منكم أن تسلموا به بشكل نهائي؟ وبصرف النظر عن الادعاءات التي لا أساس لها من الصحة والقصص الخرافية التي اعتدنا أن نسمعها من الدبلوماسيين المغاربة بشأن هذا الأمر، فإن ما يحاول المغرب ببساطة قوله لكم ولجميع العالم هو أنه عندما يتعلق الأمر بالصحراء الغربية فإن "القوة تصنع الحق"، وهذا كل ما في الأمر! وبعبارة أخرى، فإن المغرب يريد من الأمم المتحدة أن تقبل ببساطة بمزاعمه بالسيادة على الصحراء الغربية، وهي السيادة التي لم تعترف بها الأمم المتحدة أبدًا، وأن توافق على احتلاله وضمه المفروض وغير القانوني لأجزاء من الإقليم، وهو الاحتلال الذي شجبته الأمم المتحدة نفسها وبشدة.

وأضاف الدكتور سيدي محمد عمار قائلا "  هل نسمح لمنطق "القوة تصنع الحق" وشريعة الغاب أن تسود في حالة الصحراء الغربية أم نطبق مبادئ الشرعية الدولية وقرارات الجمعية العامة بشأن هذه المسألة؟، مشيرا إلى أنه  لو كان منطق "القوة تصنع الحق" هو القاعدة لما تمكن العديد من البلدان الأعضاء في هذه اللجنة الخاصة والأمم المتحدة نفسها من التحرر من نير السيطرة الاستعمارية والاحتلال الأجنبي. ولذلك، فإن الخيار الوحيد هو تطبيق مبادئ الشرعية الدولية وقرارات الجمعية العامة بشأن مسألة الصحراء الغربية.

ووجه ممثل جبهة البوليساريو بالأمم المتحدة رسالة قوية الى المجتمع الدولي بضرورة وضع حد للاحتلال المغربي وتعنته وانتهاكاته الجسيمة لحقوق الإنسان للشعب الصحراوي، مطالبا إياها  بوضع جميع التدابير اللازمة للسماح لشعب الصحراء الغربية بممارسة حقه غير القابل للتصرف في تقرير المصير والاستقلال بحرية وديمقراطية. "أعتقد أنه ليس من المبالغة في شيء أن نطلب مثل هذا الأمر من لجنة أسستها الأمم المتحدة بهدف القضاء على الاستعمار بجميع أشكاله ومظاهره: يحتم  الدبلوماسي الصحراوي كلمته . (واص)

090/105.