تخليد اليوم العالمي والافريقي للطفل : انشطة متنوعة بالمناسبة

ولاية الداخلة ، 17 يونيو 2019 (واص) - شهد اليوم الثاني من تظاهرة اليوم الإفريقي والعالمي للطفل منافسات عديدة بين رسل السلام للتميز الكشفي والتي تنظمتها منظمة الكشافة والطفولة الصحراوية وتستضيفها ولاية الداخلة.

وكانت مسابقة سيدي أبراهيم بصيري لألعاب القوى الأبرز في هذا اليوم الحافل بالأنشطة الذي عرف  مشاركة أكثر من 100 كشاف وقائد يمثلون جميع المحافظات الكشفية بمختلف الولايات، هذا إلى جانب  إجراء السباق للإناث والذكور في إختصاصي 100 متر و 200 متر.  

وتعبر هذه المبادرة من طرف المنظمة الكشفية والتي نظمت في يوم إنتفاضة الزملة التاريخية حيث يحيي الشعب الصحراوي ذكرى نضال الفقيد سيدي أبراهيم بصيري ورفاقه، عن وفاء براعم الكشافة لعهد الشهداء والمفقودين والمعتقلين السياسيين الصحراويين في السجون المغربية الذين صنعو تاريخ شعبنا وضحو بأنفسهم في سبيل حرية وعزة وكرامة الشعب الصحراوي.  

كما عرف الحدث تنظيم  نهائي كرة الطائرة إناث وذكور ونهائي كرة القدم وقد شهدت المقابلات توافد جمهور كبير من مختلف الأعمار كما شهدت أجواء حماسية وتنافسية كان الفوز فيها في النهاية للجميع بحضور الروح الرياضية والوطنية وسط أجواء كبيرة من الفرحة في يوم جميل صنع فيه الكشاف الصحراوي الحدث.

 وقد أشاد الجميع بالمسابقة وأهميتها في تنمية شخصية الكشاف وما تعود به عليه من فائدة معرفية ومهارية.

كما شهدت المنافسات تنافسا إيجابيا، قدم خلالها المشاركين مبادرات تجسد الطرق والأساليب والفنون والتقاليد الكشفية المكتسبة من أنشطة الوحدة الكشفية.

وينتظر أن يتم تكريم العدائين الفائزين في مسابقة سيدي أبراهيم بصيري لألعاب القوى والفرق الفائزة ببطولتي كرة الطائرة إناث وذكور وكرة القدم في حفل الختام الذي سيشهد تقديم كؤوس البطولة وهدايا وشهادات عديدة في إختصاصات فردية وجماعية شهدت تنافسا قويا خلال هذه التظاهرة القارية والعالمية التي يحييها الكشاف الصحراوي كباقي نظرائه في أنحاء العالم وكله أمل وتطلع الى أن تشرق شمس الحرية على شعبه ووطنه في عالم يسوده السلام والعدل والتقدم والإزدهار. (واص)

090/105.