عضو منظمة أوكسفام تنشط محاضرة ضمن أشغال ندوة جامعة بيكاردي بعنوان ’’دور المرأة والشباب في مخيمات اللاجئين‘‘

أميان (فرنسا) 28 ماي 2019 (واص)- ألقت ظهر اليوم الثلاثاء، الباحثة وعضو منظمة أوكسفام السيدة فيرجينيا مورا، محاضرة حول الشباب والنساء في مخيمات اللاجئين الصحراويين ضمن أشغال المحور الثالث من أشغال الندوة الدولية المتعددة الإختصاصات حول الصحراء الغربية التي إنطلقت أشغالها بإشراف من إدارة جامعة بيكاردي بمدينة أميان شمال فرنسا.

وفي مستهل محاضرتها، تطرقت السيدة فيرجينيا، إلى الدور الذي تلعبه المرأة الصحراوية داخل المجتمع الصحراوي، وما تقدمه من خدمات فيما يخص الشؤون الإجتماعية والأسرة وكذا تجاه تسيير مؤسسات الدولة الصحراوية ومختلف مناحي الحياة داخل مخيمات يصعب مقاومة مناخها في ظل غياب للكثير من الحاجيات والوسائل الضامنة لأبسط شروط العيش في مثل هذه الأماكن.

وقدمت الباحثة في هذا السياق، مجموعة من الأمثل لبعض المهام التي تقوم بها المرأة داخل المخيمات في المراحل الأولى من كفاح الشعب الصحراوي، مؤكدة أن منظمتها تتطلع إلى الدفع من أجل الرفع من مستوى مشاركة النساء في مختلف جوانب الحياة، سواء في تسيير شؤون الدولة أو الإنخراط في مسار التسوية الأممي.

هذا وفي موضوع الشباب، توقفت السيدة فيرجينيا، على حالة الإحباط لدى غالية الشباب نتيجة إستمرار النزاع في ظل غياب الجدية من قبل المنتظم الدولي في ايجاد حل عادل ونهائي للقضية وإنهاء معاناة الشعب اللاجئين الصحراويين والمدنيين في المدن المحتلة من هذا الإقليم.

كما أكدت في ذات السياق رفض هذه الشريحة لإستمرار هذا الوضع المعقد وغير المبرر، دون تدخل عاجل من الأمم المتحدة لإنهاء النزاع معه معاناة الشعب الشعب الصحراوي، خاصة في المخيمات اللاجئين التي يعتمد سكانها على المساعدات الإنسانية وبعض المشاريع التي تدعمها المنظمات الدولية مثل أوكسفام، رغم أنها غير الكافية لتغطية حاجيات ومتطلبات اللاجئين.

وفي سياق اخر عرجت السيدة فيرجينيا، على الجهود التي تذلتها منظمة أوكسفام بخصوص المجتمع المدني والمجموعات التطوعية التي اغلب أعضاءها من الشباب والنساء، هذه المجموعات التي تزايدت وتيرة نشاطها خلال السنوات الأخيرة في مختلف المجالات تعطي صورة إيجابية للغاية ينبغي لها أن تتطور.

المتحدثة شددت في الختام على أن نزاع الصحراء الغربية هو ذات طابع سياسي، ولهذا تركز المنظمة عملها على الربط بين الجانب الإنساني المتعلق بتحسين الظروف المعيشية للصحراويين وفي إيصال صوت الشعب الصحراوي وذلك من أجل المساهمة في تعزيز الحل السلمي لإنهاء النزاع الصحراء الغربية، داعيةً المنظمات غير الحكومية الأخرى إلى تشجيع هذه الجهود والإنضمام إليها.(واص)
090/105

مراسلة : عالي إبراهيم محمد
قسم الإعلام بممثلية جبهة البوليساريو في فرنسا