جامعة بيكاردي الفرنسية تحتضن ندوة متعددة الإختصاصات حول قضية الصحراء الغربية المحتلة

أميان (فرنسا)، 26 ماي 2019 (واص)- ستحتضن مدينة أميان الفرنسية، ندوة متعددة الإختصاصات حول قضية تصفية الإستعمار في الصحراء الغربية، في كلية الحقوق العامة بجامعة "بيكاردي جول فيرن"، دعت إليها كل من ممثل الجبهة في فرنسا السيد أبي بشراي البشير، والممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة ورئيس بعثة المينورسو الأسبق السيد فرانشيسكو باتساغلي، إلى جانب ثلة من الخبراء في القانون الدولي والنزاعات، ومحامون وأستاذة جامعيين من مختلف الجامعات الفرنسية والإسبانية.

وبحسب برنامج الندوة، الذي توصل به قسم الإعلام بمُمثِلية الجبهة في فرنسا، فإن الحدث الأكاديمي الذي يمتد لومين متتاليين، سيشهد تقديم محاضرات بشأن نزاع الصحراء الغربية، ومسار التسوية الذي تشرف عليه الأمم المتحدة منذ العام 1991، ضمن ست ورشات، حول الوضع الجغرافي ومفهوم إقليم الصحراء الغربية، بصفته إقليم محتل من وجهة نظر القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة.

كما سيقدم السفير الصحراوي السيد أبي بشراي البشير، محاضرة ضمن الفقرة الثانية من البرنامج حول "الحكومة الصحراوية الشرعية للإقليم" ومدى تأثير الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية من داخل الإتحاد الإفريقي، ودور قراراتها في مسار إستكمال بسط السيادة على كامل أراضيها ومواردها الطبيعية والإقتصادية.

هذا وتناقش باقي فقرات الندوة، مواضيع أخرى حول التركيبة الإجتماعية للإقليم ودور الجالية الصحراوية وحركات التضامن الأجنبية والمنظمات الدولية في ملف الصحراء الغربية ومدى تأثيرها في مسار التسوية الأممي، بالإضافة الى موضوع الساعة حول "العلاقات المستقبلية بين الإتحاد الأوروبي والصحراء الغربية" على ضوء قرارات محكمة العدل الأوروبية التي أقرت بعدم شرعية الإتفاقيات التي تشمل الصحراء الغربية بإعتباره إقليم منفصل ومتميز، ولا يخضع لسيادة المغرب القوة المحتلة للأرض.

وتجدر الإشارة إلى أن ندوة بيكاردي المتعددة الإختصاصات تنطلق أشغالها يوم الإثنين 27 إلى غاية 28 ماي، وتعد الأولى من نوعها من حيث حجم الشخصيات المشاركة والمحاضرين، والمواضيع المطروحة للنقاش.(واص)
090/105