تأجيل النظر في ملف الإعلامية الصحراوية نزهة الخاليدي من طرف المحكمة الابتدائية بالعيون المحتلة

 العيون المحتلة ،21 ماي2019(واص)أجلت يوم الاثنين المحكمة الابتدائية  بالعيون المحتلة النظر في ملف الإعلامية الصحراوية نزهة الخاليدي ؛ وذلك في أولى جلسات محاكمة الناشطة،  و التي تم تأجيلها  الى غاية 24 يونيو 2019 ،حسب رابطة حماية السجناء الصحراويين بالسجون المغربية .  

وتتابع السلطات المغربية الناشطة الصحراوية بتهمة انتحال صفة صحفية، بعد أن تم توقيف المعنية بالأمر وهي تمارس نشاطها الاعلامي عبر توثيق وقفة سلمية بالشارع العام بمدينة العيون المحتلة بتاريخ 04 ديسمبر 2018؛ ليتم إطلاق سراحها بعد ساعات من ذلك ومتابعتها في حالة سراح.

إن هذه المتابعة الكيدية التي باشرتها السلطات القضائية المغربية، حسب الفصل 381 من القانون الجنائي المغربي، الذي ينص على عقوبة جنائية تصل إلى سنتين لكل شخص ادعى لقبا متعلقا بمهنة نظمها القانون؛ قد أثار قلق العديد من المنظمات الدولية لحقوق الإنسان كهيو من رايتس ووتش، التي اعتبرت أن التعسف في تطبيق مقتضيات هذا النص التشريعي المغربي ضد الناشطة الصحراوية، يتناقض مع الاعلانات والمواثيق الدولية لحقوق الانسان التي تضمن الحق في تلقي المعلومة ونشرها، وأكدت نفس الهيئة الدولية بكون هذه المتابعة  تهدف إلى اسكات صوت يطالب بحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير.

(واص)  120/ 090