سلطات وجماهير ولاية الداخلة تحيي الذكرى ال46 لتأسيس جبهة البوليساريو

ولاية الداخلة ، 12 ماي 2019 (واص)- أحيت اليوم سلطات وجماهير ولاية الداخلة الذكرى ال46 لتأسيس جبهة البوليساريو ، بحضور والي الولاية السالك بابا حسنة وولاية امحمد ابراهيم الامين لاتحاد الطلبة ممثلا لأمانة التنظيم السياسي ، بالإضافة إلى الفروع المحلية والجهوية للولاية .

عضو الأمانة الوطنية والي ولاية الداخلة أكد في كلمة له أن تأسيس الجبهة جاء ليكرس مكانة المجتمع الصحراوي تمهيدا لإعلان الدولة الصحراوية ككيان مستقل له مكانته الإقليمية والقارية وهو ما تجسد في مكانة الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية في مختلف المحافل الدولية كما تجسد في الإحترام الذي فرضته الجبهة الشعبية ممثل شرعي ووحيد للشعب الصحراوي من خلال تأثيرها كحركة تحرر تحظى بالإعتراف ولكن بالثقة والإحترام في جميع بقاع العالم.

وأضاف أنه من حق الشعب الصحراوي الإفتخار بإنجازات الجبهة ومكاسبها العسكرية والدبلوماسية التي حققت طيلة عقود من الكفاح بفضل تضحيات شهدائنا الأبرار وإنتصارات مقاتلي جيش التحرير الشعبي الصحراوي وبفضل أيضا عرق وصبر مناضلات ومناضلي هذه الحركة.

من جانبه أكد عضو الأمانة الوطنية الأمين العام لإتحاد طلبة الساقية الحمراء ووادي الذهب أن ميلاد الجبهة ككيان سياسي ثوري في ظروف إقليمية ودولية صعبة ثم بروز هذه الحركة ونيلها للإعتراف الدولي يثبت قوة هذا التنظيم الذي وحد كلمة الصحراوبين وعبر عن تمسك الصحراويين بنفس المباديء ونفس القيم ونفس الأهداف التي أسست من أجلها الجبهة الشعبية.

الحدث كان مناسبة لممثلي المنظمات الجماهرية والمؤسسات الوطنية بالولاية لتقديم كلمات وإستحضار الحدث بما يحملة من ثقل سياسي وإجتماعي كان له الأثر الكبير في توحيد كلمة الصحراويين وإلتفافهم حول ممثل شرعي ووحيد معبرين عن طموحاتهم وآمالهم في الحرية والإستقلال.

المناسبة كانت فرصة أيضا لتكريم مناضلي ومناضلات الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب من خلال تقديم شهادات وهدايا رمزية تثمينا لجهودهم طيلة أكثر من أربعة عقود في سبيل النهوض بالتنظيم السياسي ومؤسسات الدولة الصحراوية. (واص )
090/105