إهمال طبي متعمد في حق معتقل سياسي صحراوي

القنيطرة (المغرب)، 06 ماي 2019 (واص)- في سياق ما يمارس على المعتقلين السياسيين الصحراويين من إهمال و تمييز عنصري متعمد من طرف السلطات المغربية تجاه أوضاعهم الصحية المتأزمة و الناتجة عن الظروف الإعتقالية المتدهورة .

يخوض المعتقل السياسي الصحراوي ضمن مجموعة أگديم إزيك سيد البشير علالي بوتنگيزة المتواجد بالسجن المركزي القنيطرة شمال الرباط العاصمة المغربية إضراب إنذاري عن الطعام لمدة 48 ساعة يومي الخميس و الجمعة 03،02 ماي 2019.

ونتيجة الحالة الصحية التي يعاني منها سيد البشير علالي بوتنگيزة على مستوى الركبتين و إلتهاب المفاصل بالإضافة إلى البواسير و ما رافق ذلك من إهمال طبي متعمد مصحوب بسياسة التماطل و اللامبالاة المتبعة من لدن الإدارة السجنية طيلة المدة الماضية و رفضها تلبية مطالب هذا الأخير و المتمثلة في احالته على أطباء اخصائيين حفاظا على سلامته الصحية.

وعليه يعتزم المعتقل السياسي الصحراوي ضمن مجموعة أگديم إزيك سيد البشير علالي بوتنگيزة خوض معركة الأمعاء الفارغة مباشرة بعد شهر رمضان الكريم ما لم تستجب سلطات الاحتلال لمطالبه العادلة و على رأسها الحق في التطبيب و العلاج تماشيا و ماتنص عليه القواعد النموذجية الدنيا لمعاملة السجناء المعروفة بمبادئ مانديلا و كل المواثيق و العهود الدولية ذات الصلة.

للتذكير يتواجد المعتقل السياسي الصحراوي ضمن مجموعة أگديم إزيك سيد البشير علالي بوتنگيزة بالسجن المركزي القنيطرة شمال الرباط العاصمة المغربية بموجب حكم قاسي وجائر تصل مدته للمؤبد خلال محاكمة غير عادلة تفتقد لضمانات المحاكمة العادلة جرت أطوارها بمدينة سلا المغربية و بحضور ممثلين عن هئيات دبلوماسية دولية و منظمات دولية تعني بحقوق الإنسان كهيومن رايس ووتش و العفو الدولية وغيرهما.(واص)
090/105