الاتحاد الوطني للمرأة الصحراوية يعلن تضامنه مع كافة النساء الصحراويات ومع المعتقلين السياسيين الصحراويين بالسجون المغربية

ولاية بوجدور 22 أبريل 2019 (واص) - أعربت الأمانة الوطنية للاتحاد الوطني للمرأة الصحراوية ، عن تضامنها غير المشروط مع كافة النساء الصحراويات بالمناطق المحتلة وجنوب المغرب والمواقع الجامعية وجميع المعتقلين السياسيين الصحراويين بالسجون المغربية وخاصة مجموعة أكديم إزيك ومجموعة رفقاء الولي وأبطال الانتفاضة المجيدة وكافة نساء العالم ضحايا الاضطهاد والتعسف والحرمان.

وناشدت الأمانة الوطنية للاتحاد الوطني للمرأة الصحراوية في بيان لها أمس الأحد ، المنظمات الحقوقية والإنسانية للتصدي للخروقات المغربية والضغط على الرباط لوقف معاناة النساء الصحراويات المحرومات من حقهن في الحرية كحق أساسي مشروع.

وطالب البيان بفك الحصار الأمني والإعلامي عن الوطن المحتل وفتح المناطق المحتلة أمام المراقبين الدوليين والمنظمات الدولية ، والتدخل العاجل لإنقاذ حياة المعتقلين السياسيين الصحراويين بالسجون المغربية.

وأكدت الأمانة الوطنية للاتحاد الوطني للمرأة الصحراوية خلال اجتماعها الأول بعد مؤتمر النساء الثامن ، على وحدة شعبنا ويقظته حيال مخططات العدو ومحاولاته اليائسة في شراء الضمائر والتأثير على القناعات ونشر التفرقة بين أبناء الجسم الواحد لشغلهم عن معركتهم الحقيقية مع الاحتلال الغازي.

وكانت الأمانة الوطنية للاتحاد الوطني للمرأة الصحراوية ، قد اجتمعت أمس الأحد بمقر مركزية الاتحاد الوطني للمرأة الصحراوية تحت رئاسة عضوة الأمانة الوطنية الأمينة العامة للاتحاد مينتو لرباس ، وتطرق الاجتماع إلى تقديم تقرير مفصل حول فترة تجديد هياكل الاتحاد الوطني للمرأة الصحراوية على المستوى المحلي والأساسي ، تنصيب الأمينات المحليات والتعريف بالمكتب التنفيذي وتوزيع المهام وتلاوة النظام الداخلي للاتحاد ومناقشته والمصادقة عليه.

( واص ) 090/097/100