رامافوسا يعتبر قمة الصادك دعوة لتطبيق قرارات و ميثاق الامم المتحدة و الاتحاد الافريقي من اجل تصفية اخر مظاهر الاستعمار من افريقيا

بريتوريا 26 مارس 2019 (واص)-  اعتبر رئيس جمهورية جنوب افريقيا السيد سيريل رامافوسا بأن قمة التضامن مع الجمهورية الصحراوية "صادك" هي دعوة لتطبيق قرارات و ميثاق الامم المتحدة و الاتحاد الافريقي من اجل تصفية اخر مظاهر الاستعمار من افريقيا، وذلك في كلمة افتتاحية للجلسة المخصصة لرؤساء الدول المشاركة في القمة.

ودعا الرئيس الجنوب افريقي السيد “سيريل رامافوسا” اليوم الثلاثاء ببريتوريا الى ضرورة تكثيف الجهود للتضامن مع الجمهورية الصحراوية، وممارسة كافة الضغوط الممكنة لتمكين الشعب الصحراوي من ممارسه حقه في تقرير المصير والاستقلال

وابرز في خطاب القاه امام المشاركين ان التضامن الدولي الذي أسقط نظام الفصل العنصري الهمجي ، وسيساهم في مساعدة الشعب الصحراوي على استرجاع حقوقه المشروعة في الحرية والاستقلال، مؤكدا ان بلاده ستظل الى جانب الشعب الصحراوي وجبهة البوليساريو التي وقفت الى جانب شعب جنوب افريقيا في نضاله من اجل التحرر.

وابرز الرئيس الجنوب افريقي ان مؤتمر منظمة الصادك لدعم الجمهورية الصحراوية يعكس التزام دول افريقيا والأصدقاء حول العالم بدعم حل عادل للقضية الصحراوية.

وأعرب الرئيس عن تأثره العميق لمحنة الشعب الصحراوي المستمرة منذ أربعة عقود والتي عانى خلالها من الظلم والحرمان من الحرية ، مضيفا ان مؤتمر التضامن يهدف بالتعاون مع الجمهورية الصحراوية إلى استكشاف أفضل السبل الكفيلة بتعزيز نضال الشعب الصحراوي حتى يتمكن من تقرير مصيره.

واكد الرئيس ان المؤتمر مطالب بإيجاد الآليات الكفيلة التي تمكن من التنفيذ العاجل ، دون تأخير ، لجميع قرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي بشأن الصحراء الغربية ، بما في ذلك تنظيم استفتاء.

و جدد الرئيس الجنوب افريقي التأكيد على دعم بلاده للجهود التي يبذلها المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة للصحراء الغربية ، “هورست كوهلر” بهدف احياء المفاوضات بين المغرب وجبهة البوليساريو. (واص)

مبعوث "واص" الى بريتوريا