مجلس الحكومة يعبر عن استعداد الدولة الصحراوية للتعاون مع جهود الأمين العام للأمم المتحدة ومبعوثه الشخصي

الشهيد الحافظ 09 مارس 2019 (واص) - عبر مجلس الحكومة اليوم السبت ، عن استعداد الطرف الصحراوي للتعاون مع جهود الأمين العام للأمم المتحدة ومبعوثه الشخصي ، على أساس احترام الشرعية الدولية.

وحيا المجلس الذي ترأسه عضو الأمانة الوطنية الوزير الأول السيد محمد الولي أعكيك ، حيا أبطال وبطلات انتفاضة الاستقلال وكافة المعتقلين السياسيين الصحراويين بسجون الاحتلال المغربي ، معربا عن تمسك الشعب الصحراوي قاطبة بحقه غير القابل للتصرف في تقرير المصير والاستقلال ومعبرا بهذه المناسبة عن استعداده للتعاون مع جهود الأمين العام للأمم المتحدة ومبعوثه الشخصي في هذا الإطار وعلى أساس احترام الشرعية الدولية.

وثمن المجلس الجهود المعتبرة المبذولة خلال المحطات والاستحقاقات الماضية كالذكرى 43 لإعلان الجمهورية ، مؤتمر النساء ، ماراطون الصحراء ، ندوة الجامعات والندوة حول مسؤولية ودور فرنسا في النزاع بالصحراء الغربية.

وأبرز مجلس الحكومة أن المواطنين أظهروا خلال هذه المحطات والاستحقاقات ، درجة عالية من المسؤولية والحس الأمني انعكست إيجابا لدى الوفود الأجنبية ، وأكد على ضرورة الاستمرار في الأخذ بالحيطة والحذر من مناورات ودسائس العدو الهادفة إلى المساس من وحدتنا الوطنية ومن مشروعنا الوطني ، داعيا إلى الالتفاف الدائم حول الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب الممثل الشرعي والوحيد للشعب الصحراوي وقائدة كفاحه من أجل تقرير المصير والاستقلال وبناء الدولة الصحراوية المستقلة على كامل ترابها الوطني.

نص بيان مجلس الحكومة :

الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية

الوزارة الأولى

بيـــــــــــــان

برئاسة الأخ محمد الولي أعكيك عضو الأمانة الوطنية الوزير الأول ، عقدت الحكومة مجلسها اليوم 9 مارس 2019 ، حيث تدارست جملة من القضايا الوطنية الهامة وقيمت المحطات والاستحقاقات الماضية كالذكرى 43 لإعلان الجمهورية ، مؤتمر النساء ، ماراطون الصحراء ، ندوة الجامعات والندوة حول مسؤولية ودور فرنسا في النزاع بالصحراء الغربية ، وكذا آخر تطورات القضية على الصعيد الدولي. وحضر هذه المحطات والاستحقاقات الوطنية وفد من الأراضي المحتلة وعدد كبير من الوفود الأجنبية الشقيقة والصديقة.

وحيا المجلس الجهود المعتبرة المبذولة خلال هذه المحطات والاستحقاقات والتي أظهر من خلالها المواطنون درجة عالية من المسؤولية والحس الأمني انعكست إيجابا لدى الوفود الأجنبية ، وأكد على ضرورة الاستمرار في الأخذ بالحيطة والحذر من مناورات ودسائس العدو الهادفة إلى المساس من وحدتنا الوطنية ومن مشروعنا الوطني ، داعيا إلى الالتفاف الدائم حول الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب الممثل الشرعي والوحيد للشعب الصحراوي وقائدة كفاحه من أجل تقرير المصير والاستقلال وبناء الدولة الصحراوية المستقلة على كامل ترابها الوطني.

كما حيا المجلس أبطال وبطلات انتفاضة الاستقلال وكافة المعتقلين السياسيين الصحراويين بسجون الاحتلال المغربي ، معربا عن تمسك الشعب الصحراوي قاطبة بحقه غير القابل للتصرف في تقرير المصير والاستقلال ومعبرا بهذه المناسبة عن استعداده للتعاون مع جهود الأمين العام للأمم المتحدة ومبعوثه الشخصي في هذا الإطار وعلى أساس احترام الشرعية الدولية.

( واص ) 090/500/100