وفد المتضامنين الفرنسيين يلتقي وزير التعليم والتربية

الشهيد الحافظ، 03 مارس 2019 (واص)- إستقبل عضو الأمانة الوطنية، وزير التعليم والتربية بشرايا حمودي بيون، وفد المتضامنين الفرنسيين الذي تقوده هذه الأيام زيارة إلى مؤسسات الدولة الصحراوية .

الوزير، وخلال هذا اللقاء المثمر أطلع الوفد الفرنسي على التجربة الفريدة والرائدة للجمهورية الصحراوية في مجال التعليم الذي يعد من ركائز سياستها الداخلية الى جانب الصحة والأمن، مبرزاً الإستراتجية المُحكمة التي رسمتها للرفع من مستوى التعليم، والبدء في توفير المؤسسات التعليمية في كل الولايات، للقضاء بشكل نهائي على الأمية وظاهرة الهدر المدرسي.

كما أطلع بشرايا بيون ضيوف الشعب الصحراوي، على مجموعة من برامج عمل ومبادرات من شأنها إعطاء أعلى درجات الجودة للتعليم، بالإضافة إلى توفير مؤسسات للتعليم العالي بشكل موسمي كتجربة جديدة، وكخطوة أولية قبل الإنطلاقة الفعلية والرسمية لجامعة التفاريتي الواعدة.

وفي موضوع اخر، حل الوفد ظهر اليوم بمكتب الإحصاء الوطني، أين تلقى عرضا شاملا عن طبيعة عمل المكتب في إعداد الوثائق للمواطنين وعمليات الإحصاء، بالإضافة إلى السهر على توفير الوثائق الثبوتية من بطاقات التعريف وجوازات سفر بجودة عالية المستوى تمكنهم من التنقل بحرية داخل المخيمات وخارجها. كما قام الوفد بزيارة معاينة لمختلف مرافق المكتب، للإطلاع عن قرب على الجهود المبذولة من قبل الدولة الصحراوية لتمتيع مواطنيها بكل حقوقهم وفي مقدمتها حق الحصول على الوثائق الثبوتية، مثل سائر مواطني بلدان العالم المتقدم.

وتبقى الإشارة إلى أن زيارة الوفد تنتهي في 06 مارس، يطلع خلالها على ظروف عيش المواطنين الصحراويين، من خلال زيارة لمختلف المؤسسات المسؤولة توفير وضمان حقوق الأساسية لكل فرد. (واص) 090/105/110