وزارة شؤون الارض المحتلة والجاليات تدعو الجالية بفرنسا إلى تكاثف الجهود لمواجهة التحديات

ليميرو (فرنسا) 03 مارس 2019 (واص)- وجهت وزارة شؤون الارض المحتلة والجاليات رسالة إلى الجالية الصحراوية في فرنسا، خلال الإحتفالات المخلدة للذكرى الثالثة والأربعين لإعلان الجمهورية، التي أشرفت على تنظيمها هذه السنة بضاحية "ليميرو" جمعية الصحراويين بفرنسا.

الرسالة التي قرأها سيد ابراهيم الخراشي المكلف بشؤون الجالية في أوروبا، إستحضر فيها دلالات إعلان الجمهورية الصحراوية في 27 فبراير 1976، وأهميتها بإعتبارها الإطار الوحيد الحاضن للشعب الصحراوي في مختلف نقاط تواجده.

كما أكد في ذات السياق، على ضرورة التعاون وتظافر الجهود والرفع من مستوى التنسيق بين كل الجمعيات في العواصم الكبرى مثل باريس لأهميتها في إستراتجية دولة الاحتلال المغربي، وكذا في بروكسيل بإعتبارها عاصمة القرار الأوروبي، مشدداً على الضرورة الملحة في تعبئة الجالية في مختلف البلدان الاوروبية خاصة في فرنسا، لتكون في الموعد خاصة في هذه المرحلة الدقيقة والمفصلية من مسيرتنا النضالية، وللتجاوب والرد على أي تطور يخص القضية، خاصة ملف الثروات الطبيعية وإحترام سيادة الشعب الصحراوي.

كما أشادت الرسالة، بالجهد الذي بذلته جمعية الصحراويين في فرنسا ورئيسها أمبارك الرنة في تنظيم هذا الحدث الهام من حيث الرمزية والزمان، الذي شكل فرصة للقاء كل أفراد الجالية والجمعيات من مختلف المدن الفرنسية ودول الجوار. (واص)
090/105