تيمور الشرقية تجدد دعمها القوي لتصفية الاستعمار من الصحراء الغربية

نيويورك 22 فبراير 2019 (واص)- جدد مندوب جمهورية تيمور الشرقية دعم بلاده القوي لتصفية الاستعمار من الصحراء الغربية وذلك خلال جلسة اللجنة الخاصة المعنية بحالة تنفيذ إعلان منح الاستقلال للبلدان والشعوب المستعمَرة (لجنة ال24) التي افتتحت دورتها التنظيمية نهار أمس بمقر الأمم المتحدة بحضور الأمين العام أنطونيو غوتيريش.

وذكر المندوب التيموري بأن الصحراء الغربية هي قضية تصفية استعمار مسجلة لدى اللجنة الخاصة بتصفية الاستعمار منذ عقود، مؤكداً على دعم بلاده القوي وتضامنها الدائم مع حق الشعب الصحراوي المشروع في تقرير المصير، معرباً عن أمله أن تؤدي الجولة القادمة من المحادثات بين الطرفين إلى إحراز تقدم كبير في هذا الإطار.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، قد أشار في كلمته أمام اللجنة إلى إن إنهاء الاستعمار يعد أحد أهم الفصول في تاريخ الأمم المتحدة، إلا أن قصته ما زالت تكتب إذ يوجد 17 إقليما لا يتمتع بالاستقلال الذاتي.  ويعتبر إقليم الصحراء الغربية، الذي يقع جزء منه تحت الاحتلال المغربي غير الشرعي، أكبر تلك الأقاليم من حيث المساحة وعدد السكان. (واص)

090/110