حضور متميز للثقافة الصحراوية في الاحتفالات المخلدة ليوم التعايش بضاحية ليميرو الفرنسية

ليميرو (فرنسا) 17 فبراير 2019 ( واص ) - شاركت أمس السبت  جمعية الصحراويين بفرنسا ، في فعاليات يوم التعايش الذي يحييه بشكل سنوي المجلس البلدي لضاحية ليميرو الفرنسية ، وذلك بحضور مختلف الجمعيات واللجان الناشطة والفاعلة في المنطقة ، إلى جانب سلطات المدينة وممثلين المؤسسات الجهوية.

الحدث السنوي الذي اعتادت الجمعية المشاركة فيه بدعوة رسمية من المجلس البلدي ، يعد محطة للتحسيس بالقضية الصحراوية ونضال شعبها من أجل الحرية والاستقلال الوطني ، وكسر حاجز التعتيم الإعلامي الذي يحاول النظام المغربي ممارسته ضد تواجد القضية الصحراوية على مستوى الساحة الفرنسية.

وفي هذا الصدد ، سجلت الجالية الصحراوية مشاركتها في هذه الطبعة بوصلات فنية قدمها أطفال الجالية ، تبرز التراث الصحراوي المتميز ، إضافة إلى عرض منتوجات تقليدية صحراوية في خطوة تعكس مدى وعي الجالية الصحراوية بأهمية الحفاظ على الهوية الوطنية والتعريف بها خلال كل الأنشطة والمناسبات التي تشارك فيها.

تجدر الإشارة إلى أن الاحتفالات المخلدة ليوم التعايش حضرها إلى جانب ممثل جبهة البوليساريو بفرنسا السيد أبي بشرايا البشير ، أعضاء المكتب التنفيذي لجمعية الصحراويين بفرنسا تحت قيادة رئيس الجمعية الأب أمبارك الرنة ، الذي وجه عبر الإعلام الوطني دعوة إلى الجالية في أوروبا للحضور والمشاركة في الاحتفالات المخلدة لذكرى إعلان الجمهورية الذي ستنظمه الجمعية بضاحية ليميرو في الثاني مارس المقبل.

( واص ) 090/100