تأزم الوضع الصحي للمعتقل السياسي الصحراوي يحي محمد الحافظ إعزة

بوزكارن ( المغرب ) 10 فبراير 2019 (واص) - يعاني المدافع عن حقوق الإنسان والمعتقل السياسي الصحراوي يحي محمد الحافظ إعزة ، من مضاعفات صحية خطيرة بسبب إصابته بأمراض الربو الحاد بزنزانته بسجن بوزكارن المغربي.

وعلى الرغم من سوء وضعه الصحي ـ حسب إفادة عائلته ـ فإن إدارة السجن لم تقم حتى الآن بنقله إلى المستشفى خارج أسوار السجن ، بل اكتفت يوم الجمعة الماضي بعرضه على طبيب بالمصحة السجنية قصد الاستفادة من بعض الفحوص الطفيفة التي لم تمنع حتى الآن استمرار تأزم وضعه الصحي في ظل الرطوبة والجو البارد داخل السجن.

ويشتكي يحي محمد الحافظ من أمراض مزمنة تضاعفت خطورتها بسبب التعذيب النفسي والجسدي وطول مدة السجن البالغة حتى الآن حوالي 11 سنة قضاها متنقلا بين سجون إنزكان ، آيت ملول ، لوداية وبوزكارن وبين عدة مستشفيات مغربية. 

تجدر الإشارة إلى أن المعتقل السياسي الصحراوي يحي محمد الحافظ إعزة البالغ من العمر 53 سنة والأب لـ03 أبناء ، يقضي منذ شهر فبراير 2008 عقوبة سجنية ظالمة بـ15 سنة سجنا نافذة على خلفية نشاطه الحقوقي وموقفه الداعم لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير.

( واص ) 090/100