المعتقل السياسي الصحراوي عبد الله الوالي الخفاوني يضرب إنذاريا عن الطعام و سيدي عبد الله أحمد سيدي أبهاه يعاني من الإهمال

القنيطرة ، (المغرب)، 05 فبراير 2019 (واص) - يخوض المعتقل السياسي الصحراوي ضمن مجموعة أگديم إزيك عبد الله الوالي الخفاوني المتواجد بالسجن المركزي القنيطرة بموجب حكم قاسي وجائر تصل مدته للمؤبد خلال محاكمة غير عادلة ، إضرابا إنذاريا عن الطعام لمدة 48 يومي الاثنين و الثلاثاء 04 ، 05 فبراير 2019 تنديدا منه باستمرار إعتقاله التعسفي و ما أقدمت عليه الإدارة السجنية بعدما صادرت عدة كتب دراسية و دينية خلال الأسبوع الماضي بالإضافة إلى حجز كل الرسائل الموجهة إلى المنظمات الدولية بتعليمات من الإدارة العامة للسجون .

وحسب ما توصلت به رابطة حماية السجناء يطالب المعتقل السياسي الصحراوي عبد الله الوالي الخفاوني من خلال الإضراب عن الطعام بضمان تمكينه من حقه العادل في التطبيب و العلاج على الرغم من عديد الوصفات الدوائية التي تشكل أثرا سلبيا على صحة و سلامة هذا الأخير ، كما أقدمت ذات الإدارة السجنية على إلغاء كل المواعيد الطبية المسجلة لديها دون سابق إنذار علما ان عبد الله الوالي الخفاوني يعاني من مشاكل صحية على مستوى الجهاز الهضمي.

وامام هذا الوضع الغير إنساني يوجه المعتقل السياسي الصحراوي عبد الله الوالي الخفاوني الدعوة و النداء إلى كافة المنظمات الدولية الوازنة التي تعنى بحقوق الإنسان من أجل ممارسة كافة الضغوطات اللازمة على الدولة المغربية حتى تمكين كافة أفراد المجموعة من الحق في التطبيب و العلاج مع تشخيص كل حالة على حدى و إطلاق سراحه و باقي المعتقلين السياسيين الصحراويين.

في سياق متصل لايزال المعتقل السياسي الصحراوي ضمن مجموعة أگديم إزيك سيدي عبد الله أحمد سيدي أبهاه المتواجد بالسجن المحلي تيفلت 2 شرق الرباط العاصمة المغربية بموجب حكم جائر وقاسي تصل مدته للمؤبد خلال محاكمة غير عادلة يعاني من تدهور حاد في حالته الصحية و آللام على مستوى اللثة و الأسنان .

و في إفادة لشقيقة المعتقل السياسي الصحراوي توصلت بها رابطة حماية السجناء الصحراويين أكدت أن سيدي عبد الله أحمد سيدي أبهاه لا يتلقى العلاج خاصة بعد ما أكدت إحدى الطيبات بالصحة السجنية على ضرورة نقل هذا الأخير إلى إحدى المستشفيات المجاورة لتلقي العلاج اللازم نظرا للحالة الصحية الحرجة التي يعاني منها.

إدارة السجن المحلي تيفلت 2 و استمرارا منها في سياسة التمييز العنصري و الإهمال الطبي المتعمد رفضت وبشكل قاطع الاستجابة لتوجيهات الطبيبة و المتمثلة في نقل المعتقل السياسي الصحراوي لتلقي العلاجات اللازمة تفاديا لأية مضاعفات صحية قد يتعرض لها سيدي عبد الله أحمد سيدي أبهاه . (واص)
090/105