" سنة 2018 كانت حافلة بالإنتصارات والمكاسب بفضل قوة وصمود الشعب الصحراوي " (الرئيس ابراهيم غالي)

ولاية بوجدور ، 25 ديسمبر 2018 (واص) - أكد رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد ابراهيم غالي أن سنة 2018 كانت حافلة بالإنتصارات والمكاسب بفضل صمود الشعب الصحراوي .

الرئيس إبراهيم غالي وفي كلمته خلال إشرافه على الملتقى الفكري العشرين للمرأة الصحراوية، أوضح  "لقد انقضت سنة 2018 حافلة بالكثير من المكاسب والانتصارات التي جاءت بفضل صمود المرأة الصحراوية والشعب الصحراوي قاطبة، في مختلف الواجهات، الداخلية والخارجية، وطنياً وقارياً ودولياً. وشكل تنظيم لقاء جنيف تطوراً مهماً في سبيل إنهاء الجمود القائم في جهود الأمم المتحدة لتسوية النزاع في الصحراء الغربية.

وفي السياق ذاته ، أكد رئيس الجمهورية أن الطرف الصحراوي يرحب ويدعم جهود المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة، السيد هورست كوهلر، مجددا استعداده للتعاون بإرادة صادقة وحسن نية من أجل استكمال تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية، بتمكين الشعب الصحراوي من ممارسة حقه، غير القابل للتصرف في تقرير المصير والاستقلال.

وأضاف أن المعركة متواصلة، والمرأة الصحراوية، كما كانت في الماضي ستكون في الحاضر وفي المستقبل، في ريادة المعركة المصيرية التي ستنتهي لا محالة بتحقيق النصر واستكمال سيادة الدولة الصحراوية على كامل ترابها .  

من جهة أخرى ، ندد الرئيس ابراهيم غالي بالنهب المغربي للثروات الطبيعية الصحراوية وبعزم مفوضية الاتحاد الأوروبي تمرير اتفاق مع المملكة المغربية يشمل الأجزاء المحتلة من الصحراء الغربية، في تناقض مع الأحكام الصريحة والواضحة لمحكمة العدل الأوروبية، التي نشيد بها، والتي تؤكد بأن الصحراء الغربية والمملكة المغربية بلدان منفصلان ومتمايزان، وتؤكد بطلان أي اتفاق لاستغلال ثروات وحقوق الشعب الصحراوي، في المجال الأرضي أو البحري أو الجوي، بدون موافقة هذا الشعب، عبر ممثله الشرعي والوحيد، جبهة البوليساريو. (واص)

090/105/500.