الربط بين مهرجانين عبر السكايب بالعيون المحتلة ومدينة لانثاروتي الإسبانية للتضامن مع عائلة الشهيد سعيد دمبر

كناريا ( إسبانيا ) 23 ديسمبر 2018 (واص) - في محاولة جديدة لتحدي الحصار الإعلامي المضروب على الأراضي المحتلة من الصحراء الغربية من طرف نظام الاحتلال المغربي ، تم يوم أمس السبت الجمع بالصوت والصورة بين مهراجانين بكل من مدينة العيون المحتلة ومدينة لانثاروطي بجزر الكناري الإسبانية ؛ تضامنا مع عائلة الشهيد سعيد دمبر الذي مرت على اغتياله ثمانُ سنوات.

ففي لانثاروطي أقيم مهرجان تضامني ترأسته السيدة ماري ديل غيو سانتشيس عضو البرلمان الكناري ، السيد خوان أنطونيو دي هوثكو مندوب وزارة التعليم بالجزيرة وممثل جمعية الصداقة الكنارية مع الشعب الصحراوى ، فرانسيس بردوكو رئيس جمعية ابتسامة ممثلا لمجموعة من المتضامنين الكطلانيين والناشطة الحقوقية والإعلامية حياة الركيبي وإدريس دمبر شقيق الشهيد.

وحضر المهرجان جمهور من المتضامنين الكناريين بالإضافة إلى الجالية الصحراوية بالجزيرة.

وأثناء الاستماع إلى العروض التضامنية والبيان الذي تلاه السيد إدريس دمبر باسم العائلة المكلومة ، تمكن الحاضرون عبر شاشة مكبرة من التواصل مباشرة من الحاضرين في المهرجان الذي أقيم بمنزل أهل دمبر بالعيون المحتلة ، وشاهدوا لقطات من الحصار البوليسي المضروب على المنزل.

( واص ) 090/100