رئيس الجمهورية يشارك في مراسيم تنصيب الرئيس المكسيكي

مكسيكو سيتي 02 نوفمبر 2018 (واص) - شارك رئيس الجمهورية الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي اليوم الأحد ، في مراسيم تنصيب الرئيس المكسيكي الجديد السيد أندريس مانويل لوبيز أوبرادور ، بناء على دعوة من الأخير.

وتم استقبال الرئيس إبراهيم غالي بحرارة من قبل نظيره المكسيكي في مراسيم الافتتاح الرسمية وعقد اجتماعات ثنائية مع العديد من رؤساء الدول والوفود المشاركة مثل الجزائر ، بوليفيا ، سورينام ، بيليز ، أنغولا وفنزويلا. وتمحورت المحادثات حول المواضيع ذات الاهتمام المشترك وتطورات القضية الوطنية والعلاقات الثنائية.

وكان رئيس الجمهورية قد استقبل الخميس الماضي في جلسة رسمية بمجلس الشيوخ المكسيكي أين ألقى خطابا أمام النواب المكسيكيين.

وقبل خطاب السيد إبراهيم غالي بمجلس الشيوخ ، صادق رئيس المجلس السيد مارتي باتريس ، على التزام المكسيك بتقرير المصير للشعوب ومبدأ عدم التدخل والتسوية السلمية للنزاعات والمساواة القانونية بين الدول. وأشار إلى أن المكسيك تعترف باستقلال وسيادة الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية منذ 39 سنة.

وخلال كلمته ، عبّر السيد إبراهيم غالي عن تمنياته بالنجاح للرئيس المكسيكي المنتخب أندريس مانويل لوبيز أوبرادور وشعب المكسيك "في هذه المرحلة الجديدة والمهمة من التنمية" التي على وشك البدء.

وأعرب عن امتنانه العميق لأعضاء مجلس الشيوخ للاستقبال الحار الذي حظي به والوفد المرافق له ، وعلى وقوفهم إلى جانب الشعب الصحراوي في كفاحه العادل.

وثمن رئيس الجمهورية العلاقات الممتازة التي تربط الشعبين الصحراوي والمكسيكي على أساس التضامن والتعاون بين الشعوب واحترام الحقوق الأساسية التي هي مقدمات السلام والتعايش والتنمية.

وكان رئيس الجمهورية قد وصل المكسيك الخميس الماضي في زيارة عمل بدعوة من نظيره المكسيكي السيد أندريس مانويل لوبيز.

( واص ) 090/100