الوفد الصحراوي سيحضر لقاء جنيف بإرادة صادقة للتقدم نحو الحل الذي يضمن حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير والاستقلال

ميكسيكو (المكسيك)، 29 نوفمبر 2018 (واص) - أكد رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد ابراهيم غالي أن الوفد الصحراوي الذي سيشارك في لقاء جنيف ديسمبر الداخل سيحضر بإرادة صادقة للتقدم نحو الحل الذي يضمن حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير والاستقلال .

الرئيس ابراهيم غالي وفي كلمته خلال الجلسة الرسمية المقامة على شرفه من طرف مجلس الشيوخ للولايات المتحدة المكسيكية، في العاصمة نيو ميكسيكو اليوم الخميس  " أكد أن الوفد الصحراوي سوف يحضر هذا الموعد بإرادة صادقة للتقدم نحو الحل الذي يضمن حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير والاستقلال"، معبرا عن أمله في أن تحذو المغرب نفس الروح ونفس الإرادة.

وفي هذا السياق- يضيف رئيس الجمهورية -  تجدد الجمهورية الصحراوية إرادتها الصادقة في العمل مع جارتنا الشمالية، المملكة المغربية، من "أجل تطبيق قرارات الإتحاد الإفريقي، كبلدين عضوين في المنظمة القارية، للتوصل إلى حل النزاع القائم بين بلدينا".

وأضاف أن الجمهورية الصحراوية حققت مكاسب وإنجازات كثيرة، سواء في المجال الداخلي كما في الميدان الخارجي، حيث تحظى الدولة الصحراوية بالإعتراف والحضور والعلاقات الصلبة. ليس هناك بلد في العالم يعترف للمغرب بالسيادة على الأجزاء المحتلة من الصحراء الغربية. كما أن حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير هو حق مكرس لدى المجتمع الدولي.  

إن الجمهورية الصحراوية -  يقول الرئيس ابراهيم غالي -  البلد العربي الوحيد الذي يتبنى اللغة الإسبانية كلغة رسمية، وبقدر ما تعتز بانتمائها الإفريقي، تعتبر نفسها، بفخر، بلداً من أمريكا اللاتينية في القارة الإفريقية، وهي مستعدة بل وملتزمة بالعمل على أن تكون جسراً للربط بين القارتين.  (واص)

090/105/500.