الوزير المنتدب المكلف بأمريكا اللاتينية والكاريبي يستقبل من طرف الجمع العام للجمعية التشريعية السلفادورية

سان سلفادور (السلفادور)، 22 نوفمبر (واص)- استقبل الوزير المنتدب المكلف بأمريكا اللاتينية والكاريبي ، عضو الأمانة الوطنية السيد منصور عمر من طرف الجمع العام للجمعية التشريعية في السلفادور ، وذلك في إطار زيارة العمل التي تقود الوزير والوفد المرافق له إلى السلفادور.

 وجرى اللقاء بمقر الجمعية العامة ، أين حضر الوفد الصحراوي الجلسة العامة للجمعية التشريعية السلفادورية .

وبعد ختام الجلسات  ، عقد الوفد اجتماعًا مع المجموعة البرلمانية للصداقة  الصحراوية – السلفادورية، معربا عن امتنانه لأعضاء الجمعية للموافقة على هذه المجموعة الهامة ومهنأ الأعضاء المنتخبين ، "مما يثبت نجاحهم في تحقيق أهدافهم النبيلة المتمثلة في تعزيز أواصر الصداقة والتضامن بين البرلمانيين " يضيف أعضاء الوفد الصحراوي .

وشدد الوفد الصحراوي على أن الصحراويين يقدرون الدور الكبير الذي يضطلعون به في هذه المرحلة التاريخية من نضال الشعب الصحراوي من أجل تحقيق سيادته الكاملة.

وأخبر الوزير منصور عمر  في نهاية الاجتماع أعضاء المجموعة البرلمانية أنهم "أصدقاء وأصبحوا اليوم شهودًا وجزءًا من التاريخ الصحراوي ، كونهم بناة لجسر من الأخوة والعلاقات السياسية والثقافية والاقتصادية بين السلفادور والجمهورية الصحراوية " . 

وكان الوزير المنتدب المكلف بأمريكا اللاتينية السيد منصور عمر مرفوقا بسفير الجمهورية الصحراوية بنيكاراغوا السيد سليمان الطيب ، قد استقبل من قبل  وزير الشؤون الخارجية لجمهورية السلفادور السيد كارلوس ألفريدو كاستانيدا، في مقر وزارة الشؤون الخارجية لجمهورية السلفادور.

أيمن سمح اللقاء باطلاع الوزير على تطورات  القضية الصحراوية و كفاح الشعب الصحراوي من أجل سيادته واستقلاله ، متطرقا إلى  المفاوضات  في المستقبل بين جبهة البوليساريو والمغرب . (واص)

090/105.