ابي بشرايا يجدد الترحيب بالدعوة الاممية للمشاورات و يؤكد ان التقدم مرتبط بمدى توفر المغرب على الارادة السياسية للحل العادل من عدمه

باريس 02 اكتوبر 2018 (واص)- جدد ممثل جبهة البوليساريو في فرنسا السيد أبي بشرايا البشير،ترحيب جبهة البوليساريو بالدعوة التي وجهها المبعوث الأممي هورست كوهلر إلى طرفي النزاع في الصحراء الغربية، جبهة البوليساريو والمملكة المغربية، والبلدين الملاحظين الجزائر وموريتانيا قصد المشاركة في المشاورات المزمع تنظيمها بجنيف السويسرية أيام 5 و 6 ديسمبر المقبل، مضيفا ان 'القيادة الصحراوية تدرس الرد على الدعوة في الأجل المحدد.

وأضاف الدبلوماسي الصحراوي، خلال نزوله ضيفا على قناة فرنس 24 الناطقة بالعربية، أن هذه الدعوة تدخل ضمن الديناميكية التي أطلقها المبعوث الأممي هورست كوهلر، وتطبيقا لما جاء في قرار الأخير لمجلس الأمن الدولي تحت رقم 2414، الذي حدد بعناية ووضوح طرفي النزاع في الصحراء الغربية، المملكة المغربية وجبهة البوليساريو ودعاهما إلى ضرورة الدخول في مفاوضات مباشرة وجادة، دون أي شروط مسبقة، تفضي الى تمكين الشعب الصحراوي من حقه في تقرير المصير، في رسالة واضحة للرد على الإدعاءات المغربية الأخيرة.

وشدد السيد أبي بشرايا البشير، على أن حصول على تقدم من خلال المفاوضات المباشرة، لا يمكن أن يتم إلا إذا إمتلك النظام المغربي الحد الأدنى من الإرادة السياسية في التعاون مع الأمم المتحدة ودعم الجهود التي يقودها هورست كوهلر، قصد إيجاد حل نهائي للقضية الصحراوية على أساس يضمن للشعب الصحراوي حقه في تقرير المصير وفقا لقرارات الأمم المتحدة.

ومن جهة أخرى، أوضح الدبلوماسي الصحراوي، بخصوص مشاركة الجزائر وموريتانيا في المشاورات كبلدين ملاحظين "انه ليس بالشيء الجديد"، حيث سبق لهما المشاركة  في المفاوضات بين جبهة البوليساريو والمملكة المغربية في لندن، لشبونة وهيوستن. (واص)

090/110