وزير الشؤون الخارجية يلتقي عددا من رؤساء الوفود المشاركة في أشغال الدورة الـ73 للجمعية العامة

نيويورك (الأمم المتحدة)، 28 سبتمبر 2018 (واص) - التقى وزير الشؤون الخارجية ،عضو الأمانة الوطنية السيد محمد سالم ولد السالك مع عدد من رؤساء الوفود الأجنبية المشاركة في الدورة العادية الـ 73 للجمعية العامة للأمم المتحدة ، حيث تحظى القضية الصحراوية باهتمام  متميز سواء في  المناقشات العامة أو في اللجان أو في الاجتماعات التي تعقد على هامش الاجتماع العالمي.

وأطلع الوزير الصحراوي محاوريه على آخر التطورات التي تمر بها القضية الصحراوية ، وكذا الجهود المبذولة على مستوى الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة لاستكمال تصفية  الاستعمار من الصحراء الغربية. 

كما انتهز محمد سالم ولد السالك الفرصة لتبادل الأفكار مع محاوريه حول الحاجة إلى تسريع القضاء على الاستعمار ، والاستفادة من العامين الأخيرين من العقد الدولي الثالث للقضاء على الاستعمار (2011-2020). 

ويبفى النقاش حول النزاع في الصحراء الغربية في الأساس جزء من جدول أعمال لجنة المسائل السياسية الخاصة بإنهاء الاستعمار (اللجنة الرابعة) تحت عنوان "تطبيق إعلان الاستقلال للبلدان والشعوب المستعمرة" (البند 62) ، والذي عبرت عنه عديد الوفود المشاركة بالتأكيد على تصفية الاستعمار من القارة الإفريقية ، كما أعربوا عن دعمهم لحق الشعب الصحراوي في الحرية وتقرير المصير .  

هذا ويشارك في أشغال الدورة الـ 73 للجمعية العامة للأمم المتحدة وفد صحراوي رفيع المستوى يضم    كل من محمد سالم ولد السالك ، عضو الأمانة الوطنية وزير الشؤون الخارجية  وأمحمد خداد عضو الأمانة الوطنية المنسق الصحراوي مع بعثة المينورسو والدكنور سيدي محمد عمار ممثل جبهة البوليساريو بالأمم المتحدة و ماء العينين اسلامة  عضو تمثيلية جبهة البوليساريو بالأمم المتحدة. (واص)

090/105.