فوج من ذوي لاحتياجات الخاص يحظى باستقبال من طرف مجلس مدينة ماشيراتا الإيطالية

ماشيراتا (ايطاليا)، 13 غشت 2018 (واص) – حظي فوج من الاطفال الصحراويين من ذوي الاحتياجات الخاصة باستقبال من طرف مجلس مدينة ماشيراتا الإيطالية الذين يقضون عطلتهم الصيفية بمدينة گروتاماري .

وترأس الاستقبال الهام عمدة المدينة مرفوقا بأعضاء من مجلس المدينة ، الذي عبر عن ترحيبه بالاطفال الصحراويين من ذوي الإحتياجات الخاصة، مبديا إعجابه بحصولهم على فرصة قضاء عطلتهم بإيطاليا كباقي الأطفال الصحراويين كما عبر عن سعادته بلقائهم والإطلاع على أحوالهم خاصة وانهم يخضعون لبرنامج خاص من الرعاية الصحية والتدريب والترفيه من طرف جمعيات متضامنة وأخصائيين وعشرات المتطوعين من إيطاليا ومن مختلف دول العالم يسهرون على راحتهم ورعايتهم وتدريبهم.

الحدث كان فرصة أيضا اعرب فيها ممثل الشعب الإيطالي بهذه المدينة عن موقفه الثابت من القضية الصحراوية وتجديد دعمه لكفاح الشعب الصحراوي من اجل الحرية والاستقلال وتقرير المصير.

 وعبر بالمناسبة عن إدانة للانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان بالمناطق المحتلة من الصحراء الغربية، مطالبا بوقف نهب ثروات الشعب الصحراوي والإلتزام بقرارات محكمة العدل الأوروبية.

رئيس جمعية "واد الذهب" للتضامن مع الشعب الصحراوي السيدة روسانا بيريني تناولت الكلمة ، عبرت عن شكرها لمجلس المدينة لإعطاء الفرصة لرسل السلام الصحراويين من ذوي الإحتياجات الخاصة بإستقبالهم داخل مجلس المدينة كما نوهت بالمواقف الكبيرة والداعمة لكفاح الشعب الصحراوي من طرف سلطات وشعب المدينة .

وأضافت أن هذا الدعم يساهم في التخفيف من معاناة اطفال الصحراء الغربية من ذوي الإحتياجات الخاصة التي يسببها الاحتلال المغربي من خلال حرمانهم من ثروات بلدهم وارضهم والرعاية في بلدهم كباقي اطفال العالم.

وفي ختام الاستقبال تم تقديم هدايا رمزية لرسل السلام الصحراويين من شريحة تحظى بكل الحقوق في بلدها كباقي الإطفال الصحراويين، الهدايا قدمها عمدة المدينة وأعضاء المجلس كما رحبوا مجددا بأطفال من ذوي الإحتياجات الخاصة متمنين لهم اقامة سعيدة في ضيافتهم. (واص)

090/105 .