خطري آدوه يبرز أهم المحاور التي تتضمنها الجامعة الصيفية لأطر الدولة الصحراوية في طبعتها التاسعة

الشهيد الحافظ 22 يوليو 2018 (واص) - قدم اليوم الأحد رئيس المجلس الوطني السيد خطري آدوه أهم ما سيميز الطبعة التاسعة للجامعة الصيفية لإطارات جبهة البوليساريو والدولة الصحراوية ، والتي ستنطلق بداية من يوم 04 إلى غاية 14 غشت المقبل بمدينة بومرداس الجزائرية.

وخلال ندوة صحفية نشطها بمقر الأرشيف الإعلامي ، أكد السيد خطري آدوه أن الطبعة التاسعة للجامعة الصيفية ستحمل اسم الشهيد البخاري أحمد ، تحت شعار " الذكرى الـ45 لتأسيس جبهة البوليساريو واندلاع الكفاح المسلح ، عهد واستمرارية لنيل الاستقلال والحرية".

وأضاف خطري آدوه أنها تقليد يجسد التعاون بين البلدين الشقيقين الجزائر والجمهورية الصحراوية ، وفرصة للرفع من مستوى التكوين السياسي والفكري للأطر الصحراوية ، وهي انعكاس مهم للعلاقات الصحراوية الجزائرية المتأصلة في مختلف المجالات.

وأبرز أن الجامعة الصيفية ستشهد مشاركة أكثر من 400 إطار من مختلف الموسسات الوطنية ، إضافة إلى وفد من المناطق المحتلة ، وستتناول في مختلف محطاتها عديد المحاضرات والتي تغوص في مواضيع التنمية البشرية ، التطورات السياسية على مستوى القضية الوطنية والمنطقة عموما ، حقوق الشعوب ودور هيئات المجتمع الدولي في حمايتها ، التحديات الأمنية وسبل التصدي لظاهرة تهريب المخدرات والجريمة المنظمة وغيرها.

واستعرض السيد خطري آدوه خلال الندوة الظروف التحضيرية التي سبقت انطلاق الجامعة ، مؤكدا أنها مهيأة لإنجاح الحدث ، داعا كل الإطارات إلى أن تكون في مستوى الحدث للاستفادة من كل ما سيقدم في هذه الجامعة من طرح فكري ونقاشات مثمرة.

( واص ) 090/110