رئيس الجمهورية يؤكد أن القضية الوطنية حققت انتصارات عديدة ومتلاحقة

التفاريتي المحررة 20 ماي 2018 (وص) - أكد رئيس الجمهورية الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي ، أن القضية الوطنية حققت انتصارات عديدة ومتلاحقة خلال السنوات الأخيرة، حيث تعززت مكانة الدولة الصحراوية داخل الاتحاد الإفريقي، مع انضمام المغرب إلى المنظمة القارية، التي أظهرت كل الصرامة في موقفها المبدئي لتصفية الاستعمار من آخر مستعمرة في إفريقيا، بتمكين الشعب الصحراوي من حقه في الاستقلال، كما تنص على ذلك القرارت الأممية منذ 1960، وتنفيذ الخطة الأممية الإفريقية لسنة 1991 بإجراء استفتاء حر، عادل ونزيه لتقرير مصير الشعب الصحراوي.

وأبرز رئيس الجمهورية في كلمته بمناسبة الذكرى الخامسة والأربعين لاندلاع الكفاح المسلح ، أن "قمة الشراكة الأوروبية الإفريقية في أبيدجان نهاية السنة الماضية ، كانت رسالة قاطعة لمحاولات دولة الاحتلال المغربي المساس من القانون التأسيسي للاتحاد وقراراته الرافضة لكل أشكال الاستعمار والاحتلال ؛ والتي تنص على منع تجاوز الحدود الموروثة غداة الاستقلال، وبالتالي التشبث بعضوية ومكانة وحقوق الدولة الصحراوية داخل المنظمة القارية".

يضاف إلى ذلك "مكسب مهم آخر للقضية الوطنية ؛ تجلى في تأكيد محكمة العدل الأوروبية في أكثر من مناسبة ، أن الصحراء الغربية والمملكة المغربية إقليمان منفصلان ومتمايزان، بمعنى أن الوجود المغربي في الصحراء الغربية هو وجود قوة احتلال عسكري لا شرعي، وأنه لا سيادة للمملكة المغربية على الأجزاء التي تحتلها من الجمهورية الصحراوية، ولا يحق للمغرب ولا لغيره القيام بأي استغلال للأراضي أو المياه الإقليمية للصحراء الغربية، إلا بموافقة الشعب الصحراوي، عبر ممثله الشرعي والوحيد، جبهة البوليساريو".

( واص ) 090/500/105/100