انطلاق الإحتفالات المخلدة للذكرى الـ 45 لاندلاع الكفاح المسلح ببلدة التفاريتي المحررة

التفاريتي (الأراضي المحررة)، 20 ماي 2018 (واص)  - انطلقت اليوم الأحد ببلدة التفاريتي المحررة الاحتفالات المخلدة للذكرى الـ 45 لاندلاع الكفاح المسلح ، بحضور رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي ، وبمشاركة وفود عن الولايات والمؤسسات الوطنية وضيوف وشخصيات دولية وسفراء دول صديقة وشقيقة متضامنة مع القضية الصحراوية العادلة .  

وبدأ الاحتفال برفع العلم الوطني إذانا بانطلاق الاحتفالات الرسمية ، حيث تميزت وقائع انطلاق هذه الفعاليات بتفتيش رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو القائد الأعلى للقوات المسلحة إبراهيم غالي للوحدات العسكرية المستعرضة ، تلى ذلك تنظيم استعراضات عسكرية لوحدات جيش التحرير الشعبي الصحراوي في مختلف الاختصاصات الميدانية والتي تعكس المستوى التحضيري الذي وصلت  إليه هذه الوحدات والذي يثبت الروح العالية والانضباط الكبير الذي يتحلى به كافة مقاتلي جيش التحرير الشعبي الصحراوي من أجل الحفاظ على الأمن والاستقرار والعمل نحو استكمال السيادة الوطنية في ظل عالم مليء بالتحديات والتي فرضت على وحدات الجيش الصحراوي مواكبتها بفضل التدريبات والتمارين الميدانية والعملياتية التي تلقاها وفق توجيهات القائد الأعلى للقوات المسلحة وهيئة الأركان العامة للجيش .  

كما تميز الاحتفال باستعراض للقوات الخاصة في مختلف المجالات،  الكوكسول ، القتال المتلاحم ، وحركات بدون سلاح ، وهي تدريبات تلقتها القوات الخاصة الصحراوية على يد مدربين صحراويين ذو كفاءة عالية ومتخصصة في هذا المجال .   

واستعرضت كتائب من أشبال ثورة 20 ماي الخالدة والتي جسدت بالاستعراضات التي قدمها الأشبال رسالة التواصل والاستمرارية حتى تحقيق الحرية والاستقلال ، هذا إلى جانب استعراض كوكبة من النساء .

كما تميز الاحتفال باستعراضات مدنية جسدها أطفال مدارس البلديات المحررة الذين قدموا رسالة محبة وسلام وبراءة للوفود الأجنبية المشاركة في الاحتفالات يعبرون من خلالها عن حقهم في العيش الكريم مثلهم مثل أطفال العالم .

(واص)  

090/105.