المجلس الوطني الصحراوي يفتتح دورته التشريعية

المجلس الوطني 30 أبريل 2018 (واص) ـ افتتح المجلس الوطني الصحراوي دورته الربيعية اليوم الاثنين ، في جلسة علنية تحت رئاسة عضو الأمانة الوطنية رئيس المجلس السيد خطري آدوه وبحضور عضو الأمانة الوطنية الوزير الأول السيد محمد الولي أعكيك وأعضاء الهيئتين التشريعية والتنفيذية.

وفي مستهل الدورة عرض رئيس المجلس الوطني مقترح جدول الأعمال للمصادقة والمتضمن مشاريع القوانين ومقترحات مشاريع القوانين التي ستتم مناقشتها خلال هذه الدورة ويتعلق الأمر بـ: مشروع قانون الوظيفة العمومية ، مشروع قانون الإجراءات الجزائية (المادة 13) ، مشروع قانون الجمركة ، مشروع قانون حركة الآليات ، مقترح مشروع قانون الوقاية من الفساد ومكافحته وتقرير مكتب المجلس المقدم للدورة ؛ أين تبنى أعضاء المجلس الوطني جدول الأعمال الذي حظي بمصادقة أغلب النواب.

وفي كلمته بالمناسبة ، أكد رئيس المجلس الوطني السيد خطري آدوه أن الدورة الربيعية تشريعية بامتياز وستتركز حول تعديل مشاريع القوانين التي ستكون محل نقاش وعمل اللجان مع القطاعات المختصة قبل التصويت عليها.

وأبرز السيد خطري آدوه أن مراجعة القوانين باستمرار بالنظر للمحك الميداني ، يساعد على تطبيقاتها بشكل ملائم وسليم يؤدي الغرض ويساهم في البناء المؤسساتي لدولة القانون ، مبرزا "نأمل في الجدية المعهودة في تعاطي الهيئتين حول دراسة مجمل القضايا والمناقشة بين اللجان المختصة وكذا في المداولات".

واستعرض رئيس المجلس الوطني المحطات الوطنية القادمة والتي ستتزامن مع عقد الدورة على غرار الذكرى الـ45 لتأسيس الجبهة الشعبية واندلاع الكفاح المسلح ، يوم الشهداء واليوم الوطني للنائب ، إضافة إلى شهر رمضان المعظم والخصوصية التي تأخذها هذه الأحداث والوقفات المهمة.

أما الوزير الأول السيد محمد الولي أعكيك ، فقد اعتبر أن هذه التعديلات تندرج في إطار التزام الحكومة بتنفيذ برنامجها السنوي الذي صادق عليه المجلس الوطني خلال دورته السابقة ، والعمل على سد الثغرات القانونية ومعالجتها قصد النهوض بجوانب العمل المتعلقة بها ، مبرزا أن قانون الجمركة يأتي بعد إنشاء المديرية المركزية للجمارك وما يتطلبه ذلك من تحديث للهيكلة والمهام المنوطة بها.

وجدد الوزير الأول استعداد الحكومة الدائم للتعاطي الإيجابي مع المجلس الوطني ، من أجل تحقيق الأهداف الكبرى المتمثلة في تعزيز مقومات الصمود وتصعيد المقاومة مع المحتل المغربي.

( واص ) 090/900/100