اداعاءات المغرب بإنتهاك البوليساريو لإتفاق وقف إطلاق محاولة بائسة للهروب من المفاوضات (دبلوماسي صحراوي)

باريس 04 أبريل 2018 (واص)-  إعتبر ممثل جبهة البوليساريو بفرنسا، السيد أبي بشراي البشير، إدعاءات النظام المغربي محاولة يائسة وفاشلة في التهرب من الديناميكية الجديدة التي أطلقها الأمين العام للأمم المتحدة والمتمثلة في العودة إلى طاولة المفاوضات المباشرة بين طرفي النزاع الذي حددهما في جبهة البوليساريو والمملكة المغربية.

وأضاف الدبلوماسي الصحراوي أن هذه الزوبعة التي خلقها النظام المغربي بشكل متعمد، تأتي قبيل الجلسات الخمس التي حددها مجلس الأمن في برنامجه هذا الشهر لمناقشة القضية الوطنية الصحراوية والتي من المنتظر أن تستمع إلى تقييم عمل المبعوث الأممي إلى الصحراء الغربية في محورين لا يزال النظام المغربي يعرقلهما، الأول سياسي يتمثل في إطلاق مفاوضات مباشرة بين طرفي النزاع والثاني يتعلق بالشق الميداني وهو مراجعة إتفاق وقف إطلاق النار.

وذكّر المسؤول الصحراوي باستعداد جبهة البوليساريو الكامل لاحترام إتفاق وقف إطلاق النار كما برهنت على ذلك منذ سنوات، بالإضافة إلى الدخول في مفاوضات مباشرة مع المغرب دون أي شروط مسبقة كما دعا إلى ذلك المبعوث الأممي،

وأضاف ابي بشراي أن البوليساريو مستعدة للرد بالقوة الضرورية على أي خطوة أي حماقات يقوم بها النظام المغربي تجاه الأراضي المحررة من تراب الجمهورية الصحراوية.

  120/090(واص)