"من غير المقبول أن تكون الأمم المتحدة، المسؤولة المباشرة عن منطقة النزاع، غائبة عن حماية حقوق الإنسان ومراقبتها والتقرير عنها" (رئيس الجمهورية)

الجزائر 30 مارس 2018 (واص)- اكد رئيس الجمهورية، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي، بانه من غير المقبول أن تكون الأمم المتحدة، وهي المسؤولة المباشرة عن منطقة النزاع، غائبة عن حماية حقوق الإنسان ومراقبتها والتقرير عنها، وألا يكون لبعثتها لتنظيم الاستفتاء في الصحراء الغربية، المينورسو، مكون خاص بهذا الملف، على غرار كل بعثات حفظ السلام في العالم.

و اكد رئيس الجمهورية، في كلمة له بمناسبة الندوة الدولية السادسة بالجزائر العاصمة، ان كل الجهود المبذولة ، ولكي  تعكس أعلى درجات الجدية والمصداقية والفعالية، لا بد أن تترافق مع خطوات ملموسة من أجل وضع حد للانتهاكات المغربية الجسيمة لحقوق الإنسان في الصحراء الغربية، من خلال وقف عمليات التقتيل والقمع والحصار، والتدخل لإنقاذ حياة المعتقلين السياسيين المهددة جراء ظروف الاعتقال والإضرابات عن الطعام، والتعجيل بإطلاق سراح مجموعة اقديم إيزيك والصف الطلابي وامبارك الداودي ويحي محمد الحافظ إيعزة وجميع المعتقلين السياسيين الصحراويين في السجون المغربية.

و شدد الامين العام لجبهة البوليساريو على ان المقاومة حق مشروع لكل الشعوب المكافحة من أجل حريتها وكرامتها، مضيفا بأن الشعب الصحراوي، بقيادة ممثله الشرعي والوحيد، جبهة البوليساريو، التي ستحتفل هذا العام بمرور 45 عاماً على تأسيسها، يمضي في مقاومته الباسلة وصموده الأسطوري، ومعه الأشقاء والحلفاء والأصدقاء في كل أنحاء العالم، بإرادة لا تلين وعزيمة لا تنكسر، نحو بلوغ هدفه الأسمى في استكمال سيادة الجمهورية الصحراوية على كامل ترابها الوطني، حرة سيدة مستقلة.

و من جهة أخرى، حيا رئيس الجمهورية قرار المحكمة العليا لجنوب إفريقيا والذي كان تطبيقاً ميدانياً للقانون الدولي ولموقف الاتحاد الإفريقي، كما حيا الانسحابات المتتالية لعديد الشركات التي ورطتها دولة الاحتلال المغربي في عمليات نهب الثروات الطبيعية.

للاشارة، ستتواصل اشغال الندوة الدولية السادسة حول "حق الشعوب في المقاومة: حالة الشعب الصحراوي" بالقاء عدد من المداخلات من طرف المشاركين و تقديم شهدات حية من طرف نشطاء حقوقيين صحراويين عن وضعية حقوق الانسان بالمناطق المحتلة. (واص)

090/110