المكتب الدائم للأمانة الوطنية يعرب عن ارتياحه لدعم مجلس الأمن للمبعوث الشخصي للامين العام للأمم المتحدة لإيجاد حل يضمن حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير

الشهيد الحافظ(مخيمات اللاجئين الصحراويين) ،27 مارس 2018(واص)- أعرب أمس المكتب الدائم للأمانة الوطنية عن ارتياحه لدعم مجلس الأمن للمبعوث الشخصي للامين العام للأمم المتحدة  لإيجاد حل يضمن حق الشعب الصحراوي في تقرير المصيروالاستقلال.

وعبر  المكتب الدائم للأمانة الوطنية  خلال اجتماع ترأسه رئيس الجمهورية،الأمين العام للجبهة السيد ابراهيم غالي عن ارتياحه الكامل  لدعم مجلس الأمن الدولي للمبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة السيد كوهلر ولمنهجيته في البحث عن السبل التي تمكن من تطبيق قرارات مجلس الأمن الدولي الرامية إلى إيجاد حل يضمن حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير والاستقلال وذلك  من خلال إشراك الاتحاد الإفريقي وكذلك الاتحاد الأوروبي.

وشدد المكتب الدائم  للأمانة الوطنية  في بيانه على تجديد دعم قرار محكمة العدل الأوروبية الصادر يوم 27 فبراير 2018 واستعداد الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب لإبرام اتفاقيات مع الشركاء الأوروبيين في كل الميادين مطالبا بتطبيق حكم المحكمة وبالتالي انسحاب بواخر الصيد من المياه الإقليمية للصحراء الغربية.

وفي السياق ذاته،حذر المكتب الدائم للأمانة الوطنية الاتحاد الأوروبي من تبعات أي قرار يتجاهل حكم محكمة العدل الأوروبية بالإضافة إلى كونه فاقد الشرعية فسيكون خرقا سافرا لمبدأ سيادة القانون وعرقلة لمساعي السيد كوهلر، المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة، وبالتالي فهو جرم بيَن في وقت تقول فيه محكمة العدل الأوروبية كلمتها بكل وضوح ويجلس المغرب إلى جانب الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية في الاتحاد الإفريقي.

كما حمل المكتب الدائم للأمانة الوطنية في بيانه  أوروبا اليوم أكثر من أي وقت مضى المسؤولية في نجاح أو إخفاق مساعي السلام في الصحراء الغربية وفي شمال وغرب إفريقيا.(واص).

090/97