"حان الوقت لكي تتخذ الأمم المتحدة إجراءات ومواقف صارمة حيال سياسة التعنت والعرقلة التي تنتهجها دولة الاحتلال المغربي" (الأمانة الوطنية)

بئر لحلو (الأراضي المحررة)، 12 مارس 2018 (واص) - رحبت الأمانة الوطنية بالمساعي المتواصلة التي يقوم بها الرئيس هورست كوهلر، المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم  المتحدة إلى الصحراء الغربية، مجددة استعدادها للتعاون من أجل استكمال تصفية الاستعمار من آخر مستعمرة في إفريقيا، بشكل يمكن الشعب الصحراوي من حقه غير القابل للتصرف في تقرير المصير والاستقلال.

وعبرت الأمانة الوطنية في بيان توج أشغال دورتها العادية السابعة عن شديد الاستنكار للموقف المغربي الرافض لإجراء المفاوضات المباشرة وإمعانه في انتهاك حقوق الإنسان ونهب الثروات الطبيعية، مؤكدة  بأنه حان الوقت لكي تتخذ الأمم المتحدة إجراءات ومواقف صارمة حيال سياسة التعنت والعرقلة التي ينتهجها المغرب، لتجنيب المنطقة مزيداً من التوتر والتصعيد، ولن يتأتى ذلك - يقول البيان - إلا بفرض تطبيق ميثاقها وقراراتها، بما فيها القرار الأخير 2351، وخاصة ما تعلق منه باستئناف المفاوضات المباشرة ومعالجة المسائل المترتبة عن الخرق المغربي السافر لاتفاق وقف إطلاق النار والاتفاقية العسكرية رقم 1 في منطقة الكركرات. (واص)

090/105.