الأمانة الوطنية تشيد بالمواقف المبدئية الثابتة للإتحاد الإفريقي الى جانب الجمهورية الصحراوية

بئر لحلو (الأراضي المحررة)، 12 مارس 2018 (واص) - توجهت الأمانة الوطنية لجبهة البوليساريو بالتحية والتقدير إلى الاتحاد الإفريقي على مواقفه المبدئية الثابتة إلى جانب الجمهورية الصحراوية وحقها المشروع في استكمال سيادتها على ترابها الوطني.

ورحبت الأمانة الوطنية في بيان توج اجتماع دورتها العادية السابعة ببئر لحلو المحررة بدعوة الاتحاد الإفريقي البلدين العضوين فيه، الجمهورية الصحراوية والمملكة المغربية، للدخول في مفاوضات مباشرة لحل النزاع القائم بينهما، مؤكدة  استعداد الطرف الصحراوي للدخول الفوري في هذه المفاوضات، بإرادة صادقة وبناءة، بإشراف الاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة.

كما ثمنت الأمانة الوطنية صرامة الاتحاد الإفريقي في حماية قانونه التأسيسي وقراراته، حيث كانت مشاركة الجمهورية الصحراوية في قمة الشراكة بين الاتحاد الأوروبي والاتحاد الإفريقي تتويجاً لفشل محاولات المغرب المساس من مكانتها كعضو مؤسس للمنظمة القارية، وتأكيداً لرفض الاتحاد لأي إملاءات أو تدخل في شؤونه، يستهدف وحدته وانسجامه والقيم والمبادئ التي تأسس عليها.

من جهة أخرى ، عبرت الأمانة الوطنية، باسم الشعب الصحراوي قاطبة، عن خالص الشكر والتقدير والعرفان للجزائر الشقيقة، بقيادة فخامة الرئيس المجاهد عبد العزيز بوتليقة، على مواقف الدعم والمساندة الراسخة رسوخ مبادئ ثورة الأول من نوفمبر المجيدة، والمنسجمة مع الشرعية الدولية.

كما جددت الأمانة الوطنية التأكيد على قوة علاقات الأخوة والصداقة والجوار وعلى تقاليد الحوار والتشاور التي تربط البلدين والشعبين الشقيقين في الجمهورية الصحراوية والجمهورية الإسلامية الموريتانية، بقيادة فخامة الرئيس محمد ولد عبد العزيز.

الأمانة الوطنية جددت كذلك الإرادة الصادقة في تعميق التعاون والتنسيق مع هذين البلدين الجارين والشقيقين ومع بلدان المنطقة، محذرة بقوة من المخاطر الجمة التي تهدد المنطقة جراء الحرب القذرة التي تشنها المملكة المغربية، أكبر منتج ومصدر للقنب الهندي في العالم، والتي لا تتوانى عن اللجوء إلى المخدرات لتشجيع عصابات الجريمة المنظمة والجماعات الإرهابية. (واص)

090/105.