حكم محكمة العدل الأوروبية إنتصار آخر جديد لجبهة البوليساريو الممثل الشرعي والوحيد للشعب الصحراوي

 

باريس، 01 مارس 2018  ( واص )  أكد عضو مكتب جبهة  اليوليساريو بفرنسا السيد الكنتي بلا، أن قرار محكمة العدل الأوروبية الأخير، يعد تزكية لسابقه الذي أصدرته محكمة العدل الدولية بخصوص قضية الصحراء الغربية في 16 أكتوبر 1975، معتبراً في السياق ذاته أن هذا الحكم يعد إنتصاراً آخر للممثل الشرعي والوحيد  للشعب الصحراوي جبهة البوليساريو على نظام الإحتلال المغربي.

الملحق السياسي لتمثيلية الجبهة بفرنسا، وخلال لقاء له ببرنامج وجها لوجه الذي تبثه قناة فرانس 24، أشار إلى أن هذا القرار القضائي، يُلزم كل البلدان الأوروبية وهو ما يعني منع كل البواخر والشركات التابع لها الصيد في المصايد المحسوبة على منطقة الصحراء الغربية كونها ليست أراضي مغربية وكذا إستيراد الثروات الطبيعة لهذه المنطقة ككل.

كما أشار المتحدث في السياق ذاته إلى أن هذا القرار جاء بعد حكم  آخر سبق أن أصدرته المحكمة العليا الأوروبية  21 ديسمبر  2016، عقب دعوى تقدمت بها جبهة البوليساريو، ينضاف إلى تصريح للمدعي العام للمحكمة 10 يناير 2018، حيث أكدا بطلان كل الإتفاقيات المبرمة بين الإتحاد الأوروبي والمغرب التي تضم منطقة الصحراء الغربية.

وفي تعليق للسيد الكنتي بلا، حول قرار محكمة العدل الأوروبية الأخير كأعلى هيئة بأوروبا ، إعتبر بأن الأخيرة بهذا التوجه تؤكد على أنها لن ترضى أن يستهلك مواطنيها أسماك ومنتوجات تسقى بدماء المعتقلين السياسيين الصحراويين وضحايا الآلة القمعية العسكرية التابعة للنظام المغربي الذي يحتل الصحراء الغربية منذ عام 1975.

120/ 090