رئيس الجمهورية يتلقى رسالة تهنئة من نظيره الجزائري بمناسبة ذكرى إعلان الجمهورية

الجزائر ، 26 فبراير 2018 (واص) - تلقى رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي رسالة تهنئة من طرف نظيره الجزائري السيد عبد العزيز بوتفليقة بمناسبة حلول الذكرى الـ 42 لإعلان الجمهورية، مجددا له تضامن الجزائر الدائم" مع القضية الصحراوية العادلة و"دعمها الثابت لحق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره".

و جاء في برقية الرئيس الجزائري  "يطيب لي والجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية تحتفل بالذكرى الثانية والأربعين لتأسيسها، أن أعرب لكم ولكافة أبناء الشعب الصحراوي الشقيق، باسم الجزائر شعبا وحكومة وأصالة عن نفسي، عن أحر التهاني وأخلص الإخاء، راجيا من الله عز وجل أن يعيد عليكم هذه المناسبة المجيدة بدوام الصحة والعافية ويحقق لشعبكم الأبي كل ما يصبو إليه من تقدم وازدهار".

و أضاف الرئيس بوتفليقة في برقية التهنئة أن هذه الذكرى السعيدة "تمثل مناسبة نطلع عبرها، في كل عام، على إنجازات ومكاسب الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية على الصعيدين الداخلي والدولي، بفضل إرادة الشعب الصحراوي الأبي وحكمة قيادته وتصميمها على بذل كل التضحيات في سبيل إحقاق حقه المشروع في تقرير مصيره".

وأغتنم هذه الفرصة السعيدة لأهنئكم - تضيف الرسالة - وأهنئ من خلالكم كافة الشعب الصحراوي، مؤكدا لكم تضامن الجزائر الدائم مع قضيتكم العادلة ودعمها الثابت لحق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره وفقا للشرعية الدولية وقرارات مجلس الأمن والإتحاد الإفريقي ذات الصلة، ومعبرا لكم في نفس الوقت عن ارتياحي للمستوى المتميز الذي بلغته العلاقات الجزائرية-الصحراوية، الأمر الذي يجعلنا نطمح للعمل سويا من أجل الارتقاء بها إلى مستويات أعلى بما يكرس طموحات شعبينا وتطلعاتهما المستقبلية لمزيد من الرخاء والأمن و الرفاه". (واص)

090/105.