المجلس الشعبي الوطني الجزائري ينصب اللجنة البرلمانية الجزائرية – الصحراوية

الجزائر ، 26 فبراير 2018 (واص) - جرت أمس الأحد  بمقر المجلس الشعبي الوطني الجزائري  تنصيب لجنة الإخوة والصداقة البرلمانية الجزائرية – الصحراوية من طرف نائب رئيس  المجلس الشعبي الوطني  السيد جمال بوراس  وبحضور أعضاء من المجلس الشعبي الوطني  ولجنة الأخوة والصداقة الجزائرية الصحراوية وعدد من ممثلي المجتمع المدني الجزائري ، إلى جانب عضو الأمانة الوطنية  بشرايا حمودي بيون وزير التعليم والتربية .

وتضم  اللجنة البرلمانية  الصحراوية الجزائرية التي تم تنصب البرلمانية السيدة سعيدة بوناب على رأسها أعضاء من النواب الممثلة للكتل البرلمانية في المجلس الشعبي الوطني الجزائري.

وتهدف لجنة الإخوة والصداقة البرلمانية الجزائرية – الصحراوية الى  المرافعة عن القضية الصحراوية  في مختلف المحافل  والمنابر الدولية وبذل كل الجهد  المادي والمعنوي  من أجل تمكين  الشعب الصحراوي  من حقه في الحرية والاستقلال.

 وقد أكد نائب رئيس  المجلس الشعبي الوطني  السيد جمال بوراس  في كلمته  دعم المجلس الوطني  الشعبي  الوطني الجزائري ومن خلاله كل الشعب  الجزائر عمل هذه اللجنة  التي تقوم بواصلة مسار تصفية الاستعمار من منطقة في القارة الإفريقية  . وهو ما أوضحته رئيسة اللجنة السيد سعيد بوناب التي  جددت الاستعداد للمزيد من العمل والتعاون في سبيل نجاح مهمة هذه اللجنة، معبرة عن امتنانها للثقة التي وضعت في شخصها لهذا  المنصب. (واص)

090/105.