إذاعة إفريقيا1 الفرنسية تخصص برنامجها "النقاش الكبير" لتصفية الاستعمار من الصحراء الغربية

باريس 17 فبراير 2018 (واص)- خصصت إذاعة افريقيا 1 برنامجها "النقاش الكبير" لمسار تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية على ضوء قرارات قمة الاتحاد الإفريقي الأخيرة، و ذلك مساء الخميس 15 فبراير الجاري، حيث استضافت السيد الكنتي بلا، عضو مكتب تمثيلية جبهة البوليساريو بفرنسا، و السيدة ميشيل دو كاستير الأمينة العامة للجمعية الفرنسية للتضامن مع الشعوب الإفريقية والأستاذ الفرنسي جان ايف ديكارا.

و خلال النقاش الكبير، أكد عضو مكتب جبهة البوليساريو بفرنسا على أن قرارات منظمة الاتحاد الإفريقي الأخيرة تشكل استمرارا طبيعيا لارتباط إفريقي بمسار التسوية العادلة لقضية الصحراء الغربية منذ منتصف السبعينات، والذي توج بقرار منظمة الوحدة الإفريقية ١٠٤، الذي شكل بذلك القاعدة الأولى لمخطط التسوية الأممي الإفريقي، مشيراً في السياق ذاته إلى أن القضية الصحراوية مسجلة كقضية تصفية استعمار منذ ١٩٦٣ لدى الامم المتحدة واستفتاء تقرير المصير هو الحل الوحيد المتفق عليه والمنسجم مع القانون والشرعية الدولية. 

و ذكَّرَ أن الشعب الصحراوي مصر، أكثر من أي وقت مضى على مواصلة نضاله الوطني من اجل الحرية والاستقلال، الشيء الذي أصبح النظام المغربي متأكداً منه خاصة أمام صمود المقاومة المدنية السلمية بالمدن المحتلة وتزايد الاهتمام بالقضية الصحراوية على المستوى الإقليمي والدولي.

و من جهتها الناشطة الفرنسية السيد مشيل دوكاستر، عرجت على وضعية حقوق الإنسان بالمدن المحتلة وجنوب المغرب، وإصرار النظام المغربي على مواصلة إغلاق الإقليم أمام المنظمات الحقوقية والمراقبين والصحافيين، و ذلك من اجل التستر على جرائم الحرب المرتكبة ضد المدنيين الصحراويين والنشطاء الحقوقيين، مشيرة إلى الدور السلبي لفرنسا المنحاز الى دولة الاحتلال المغربي. (واص)

090/110