وفد صحراوي يحضر ندوة حول الاستثمارات غير القانونية التي تقوم بها شركة سيمنس الألمانية

ميونيخ (ألمانيا)، 01 فبراير 2018 (واص) - شارك ممثل جبهة البوليساريو بمنطقة سكسونيا الألمانيا السيد محمد أبا الدخيل مرفوقا بالطالبة خديجة بداتي بمدينة ميونيخ في ندوة حول الاستثمارات غير القانونية التي تقوم بها شركة "سيمنس" الألمانيا في العالم وخاصة في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية .

الندوة التي احتضنها مقر جمعية السلم والعدالة بمدينة ميونيخ ، حضرها ونشطاء حقوقيين كل من دولة المكسيك،البرازيل، التشيلي و الهندوراس، تمحورت حول الانتهاكات غير القانونية  التي تقوم بها شركة سيمنس في العالم من خلال استغلالها للثروات  الطبيعية وعدم احترامها   لحقوق الإنسان في المنطقة.

الطالبة الصحراوية في مداخلتها تطرقت الى الوضعية المزرية لحقوق الإنسان بالمناطق المحتلة من الصحراء الغربية والمعاناة التي يعيشها الشعب الصحراوي جراء القمع والحصار الذي يتعرض له من طرف قوات القمع المغربية .

وخلال الندوة تم التذكير بالأنشطة غير القانونية التي ظلت لعقود  تقوم شركة سيمنس بها في المناطق المحتلة دون احترام حقوق الإنسان في الصحراء الغربية ودعمها  للمملكة المغربية في احتلالها للصحراء الغربية من خلال الاستثمارات التي تقوم بها في المناطق المحتلة في مجال الطاقة الهوائية .

من جهته  الممثل الصحراوي بمنطقة سكسونيا عبر للحضور عن المجهودات المبذولة من طرف المبعوث الشخصي للأمين العام هورست كوهلر في إيجاد حل لهذا النزاع الذي طال أكثر من 42 سنة، هذا جانب شرح القرار الأخير لمحكمة العدل الأوروبية الذي يدعو كل الشركات الأوروبية احترام حق الشعب الصحراوي عبر ممثله الشرعي والوحيد " جبهة البوليساريو  ".

كما وجهت الندوة  نداء الى نائب وزير التعاون الألماني ماتياس ماشينغ إلى شركات بلاده المستثمرة في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية لسحب استثماراتها.

وفي الأخير تم عرض فيلم ثلاثة كاميرا مسروقة والتي من خلالها يفضح الانتهاكات الجسيمة التي يقوم  بها النظام المغربي ضد الشعب الصحراوي الأعزل في المدن المحتلة . (واص)

090/105.