الجمعية الشيلية للصداقة مع الجمهورية الصحراوية ترفض مشروع قرار ينتهك حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير والاستقلال

الشيلي 07 يناير2018 (واص) - رفضت الجمعية الشيلية للصداقة مع الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية ، مشروع قرار قدم يوم 03 يناير الجاري بمجلس النواب الشيلي ، ينتهك حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير والاستقلال ويرمي إلى تشريع الاحتلال المغربي للصحراء الغربية ، حسب ما أفادت به الجمعية الشيلية للصداقة مع الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية.

وأكدت الجمعية أن هذا المشروع يفتقر لأي تمثيل قانوني وتم تقديمه من خلال مناورة عمدت إلى منع الاطلاع عليه مسبقا وليتم مناقشته في مجلس النواب الشيلي ، وذلك بهدف خداع بعض النواب للفوز بدعمهم.

وأضافت الجمعية "أن مشروع القرار تم تقديمه دون خجل من طرف نواب منتهية عهدهم ولم تتم إعادة انتخابهم من جديد قبل أقل من شهر على انقضاء صلاحيات البرلمان الحالي واستبداله ببرلمان جديد".

وشددت الجمعية الشيلية للصداقة مع الجمهورية الصحراوية في هذا السياق على "أن مثل هذه التصرفات المخادعة والتي تفتقر للشفافية في الشكل والمضمون تعمد إلى تضليل البلد ليدعم دون إمعان الأطروحة الاستعمارية للمملكة المغربية التي تحتل بالقوة الصحراء الغربية وتنتهك القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة وتمنع الشعب الصحراوي من ممارسة حقه الشرعي في تقرير المصير والاستقلال".

( واص ) 090/102