الجمعية الصحراوية لمناهضة التعذيب تحمل الأمم المتحدة "كامل المسؤولية على التعنت والتماطل المغربي"

أغوينيت(الأراضي  المحررة) 26 ديسمبر 2017 (واص)- حملت الجمعية الصحراوية لمناهضة التعذيب والاعتقال التعسفي بالمناطق الصحراوية المحتلة، اليوم الثلاثاء، بأغوينيت بالأراضي الصحراوية المحررة الأمم المتحدة "كامل  المسؤولية على التعنت والتماطل المغربي".  

وأوضح رئيس الجمعية السيد أحمد سالم عبد الحي في تصريح للصحافة بأن مشاركة الوفد الحقوقي القادم من المناطق الصحراوية المحتلة في مختلف الأنشطة العسكرية لجيش التحرير الصحراوي يجسد مسألتين وهي "أن يعرف المغرب أن الشعب الصحراوي لحمة واحدة تحت راية الجبهة الشعبية للساقية الحمراء ووادي الذهب".

"ولنؤكد- كما أضاف- للمغرب أننا نناضل مهما كلفنا ذلك من ثمن وأعطينا الكثير من الشهداء ولا زلنا قادرين على العطاء من أجل تحقيق الاستقلال الوطني الصحراوي".

وحذر الناشط الحقوقي الصحراوي  "مما سيجري بالمنطقة" وهو الأمر-كما أضاف-  الذي "لا يتحمله النظام المغربي فحسب بل تتحمله كذلك فرنسا والولايات المتحدة  الأمريكية. (واص)

110/115/090