جمعية أصدقاء الجمهورية الصحراوية في فرنسا تدعو السلطات الفرنسية إلى احترام القانون الدولي بخصوص قضية الصحراء الغربية

فرنسا 11 ديسمبر 2017 (واص) - دعت جمعية أصدقاء الجمهورية الصحراوية في فرنسا ، السلطات الفرنسية إلى احترام القانون الدولي بخصوص قضية الصحراء الغربية وتمكين الشعب الصحراوي من ممارسة حقه في تقرير المصير والاستقلال.

واستنكرت الجمعية في بيان لها أول أمس السبت ، تصريحات الرئيس الفرنسي التي أدلى بها لصحيفتي الوطن والخبر الجزائريتين حول موقف فرنسا من قضية الصحراء الغربية ؛ والتي أجاب فيها بتصريحات متناقضة حيث عمد إلى تجاهل الفاعل الأول والأبرز في هذه القضية ألا وهو الشعب الصحراوي وممثله الشرعي والوحيد جبهة البوليساريو المعترف بها من طرف منظمة الأمم المتحدة.

وأبرزت الجمعية في بيانها "أن فرنسا كعضو دائم في مجلس الأمن الدولي والتي تصادق كل عام من خلال التوافق بين الأعضاء على قرار يطالب بحق تقرير مصير الشعب الصحراوي لا يمكن لها من خلال تصريحات رئيسها أن تنفي وجود شعب ناضل أكثر من أربعة عقود من الزمن من أجل ممارسة حقه في تقرير المصير ، والذي تعززه سنويا قرارات مجلس الأمن الدولي والجمعية العامة للأمم المتحدة.

( واص ) 090/102