المرصد الصحراوي للطفل والمرأة يجدد استنكاره لأشكال التضييق التي تفرضها الدولة المغربية داخل إقليم الصحراء الغربية المحتل

العيون المحتلة 11 ديسمبر 2017 ( واص ) - عبر المرصد الصحراوي للطفل والمرأة ، عن استنكاره لكافة أشكال التضييق التي تفرضها الدولة المغربية داخل إقليم الصحراء الغربية المحتل والحرمان من التمتع بالحريات العامة ومصادرة الحق في التجمع والتظاهر السلمي وتأسيس الجمعيات واللجان الحقوقية.

ودعا المرصد في بيان له بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان ، المنظمات الحقوقية الإنسانية والصحافة الدولية وجميع الضمائر الحية ، إلى زيارة المناطق المحتلة من الصحراء الغربية وكسر الطوق البوليسي والحصار العسكري والإعلامي المفروض عليها وفضح انتهاكات حقوق الإنسان التي ترتكبها الدولة المغربية وتتستر عليها.

كما ناشد الأمم المتحدة في شخص أمينها العام السيد أنطونيو غوتيريس ، ضرورة التدخل الفوري والعاجل لحمل الدولة المغربية على احترام حقوق الإنسان بالمنطقة وتطبيق مبدأ تقرير المصير للشعب الصحراوي طبقا للقرارات والمواثيق الدولية ذات الصلة.

وأكد البيان أن الشعب الصحراوي لازال يعاني الحرمان من أبسط حقوق الإنسان ؛ نتيجة استمرار الدولة المغربية في تمردها على القانون الدولي وعلى الإعلان العالمي لحقوق الإنسان وخاصة المادة الثانية منه التي تنص على أنه لكل إنسان حق التمتع بكافة الحقوق والحريات دون أي تمييز، كالتمييز بسبب العنصر أو اللون أو الجنس أو اللغة أو الدين أو الرأي السياسي.

وذكر المرصد الصحراوي للطفل والمرأة المنتظم الدولي ، بأن الدولة المغربية لا تزال تتمادى في ارتكاب انتهاكات جسيمة وخروقات سافرة لحقوق الإنسان تجاه الشعب الصحراوي بإقليم الصحراء الغربية.

( واص ) 090/100