المجلس الوطني الصحراوي يحيي الذكرى الـ 42 لتأسيسه

مدرسة 09 يونيو 27 نوفمبر 2017 (واص) -   خلد اليوم الاثنين المجلس الوطني الصحراوي الذكرى الثانية والأربعين لتأسيسه في حفل رسمي بمقره بمدرسة 09 يونيو. 

الحفل تميز بحضور رئيس الجمهورية،  الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي  إلى جانب رئيس البرلمان السيد خطري أدوه والوزير الأول السيد عبد القادر الطالب عمر وأعضاء من الحكومة والبرلمان وإطارات في الدولة والجبهة . 

كما حضر الاحتفال وفد جزائري هام يضم أعضاء من غرفتي النواب الجزائريتين كما حضر الاحتفال وفد من منطقة أراغون باسبانيا ، وبنما.  

خطري أدوه وفي كلمته بالمناسبة ، وبعد أن رحب بالرئيس والوفد المرافق له وكذا الضيوف الأجانب الحاضرين ، استعرض محطات تاريخية في مسيرة المجلس الوطني الصحراوي والتجربة الهامة التي قادتها  جبهة البوليساريو والدولة الصحراوية في نطاق ممارسة الديمقراطية ، كما  استعرض المكانة التي يحتلها المجلس الوطني في الكفاح من خلال وظيفته الرقابية والتشريعية والعمل على تحقيق الشفافية والعدالة والتسيير الأمثل للموارد البشرية .

كما أشاد خطري أدوه بالموقف الجزائري الثابت تجاه القضية الصحراوية النابع من خلال دعم الجزائر اللامشروط للقضايا العادلة ، مثمنا مواقف التضامن والتآزر التي تقدمها الشعوب الاسبانية مع قضية الشعب الصحراوي العادلة .

هذا وتخلل الحدث تكريم وتديم شهادات تقديرية لمن شاركو في تأسيس المجلس الوطني 28 نوفمبر 1975 ، وكذا النواب الذين عملوا في المجلس الوطني .  (واص)

090/105.