اتحاد النساء الصحراويات يدين استمرار الانتهاكات الجسيمة التي يرتكبها المغرب ضد المرأة الصحراوية

الشهيد الحافظ 24 نوفمبر 2017 (واص) - أدان اليوم الجمعية الاتحاد الوطني للنساء الصحراويات استمرار الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان التي يرتكبها النظام المغربي في حق النساء الصحراويات بالمدن المحتلة من الصحراء الغربية .

وفي بيان له صادر عن قسم الإعلان والثقافة بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة، ندد الاتحاد بجرائم العنف التي يتسبب فيها الاحتلال المغربي، مذكرا بأنواع العنف المادي والمعنوي والجسدي الذي تمارسه السلطات المغربية بمختلف أجهزتها القمعية على النساء الصحراويات بالمناطق المحتلة وجنوب المغرب .

وكباقي نساء العالم ندد الاتحاد "بالممارسات المغربية المشينة والوحشية واللاانسانية التي تطال النساء الصحراويات بالمناطق المحتلة والتي كان آخرها وقع الشهر الماضي بمدينة الداخلة المحتلة أمام مرئ ومسمع العالم" يقول البيان.

وأعلن الاتحاد الوطني للمرأة الصحراوية بالمناسبة عن تضامنه اللامشروط مع نساء العالم ضحايا الاضطهاد والتعسف والحرمان، مناشدا  كل المنظمات الحقوقية والإنسانية للتصدي للخروقات المغربية والضغط على المغرب لوقف معاناة النساء الصحراويات المحرومات من حقهن في الحرية كحق أساسي ومشروع .

وباعتبار المرأة الصحراوية - يضيف البيان - الشريك والداعم والمؤثر في بناء الدولة الصحراوية يؤكد على ضرورة نبذ العنف بمختلف أشكاله خاصة مايمس الأمن والاستقرار الأسري من خلال دعم دورها في المجتمع وتعزيز قدراتها في المشاركة السياسية والاقتصادية والاجتماعية وسن مشاريع قوانين متعلقة بالمرأة لمواصلة مسيرة انجازاتها وتعزيز مكانتها.. (واص)

090/105.