الرئيس إبراهيم غالي يؤكد أن اجتماع مجلس الوزراء مناسبة تتطلب تجند الجميع من أجل تحقيق النجاح في مختلف القطاعات

الشهيد الحافظ 09 نوفمبر 2017 (واص) - أكد رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي  أن اجتماع مجلس الوزراء مناسبة تتطلب تجند الجميع من أجل تحقيق النجاح في مختلف القطاعات كي تكون في مستوى تطلعات الشعب الصحراوي .

وفي مداخلته، أكد رئيس الجمهورية على أهمية الاجتماع الذي يأتي بعد سابقه، المخصص لتقييم برنامج سنة 2017، وبالتالي الوقوف على أهم المكاسب والإنجازات وتحديد مكامن النقص التي ترافق أي مجهود بشري. ومن ثم، يوضح رئيس الجمهورية، فهذا الاجتماع يشكل مناسبة لوضع برنامج طموح، يتطلب تجند الجميع من أجل تحقيق النجاح الذي يكون في مستوى تطلعات شعبنا.  

رئيس الجمهورية أكد على ضرورة إعداد رزنامات تفصيلية لكل مؤسسة حكومية، وشدد على أهمية تشجيع الإنتاج في مختلف القطاعات، وأعلن عن تشكيل لجنتنين وطنيتين، تتولى الأولى دراسة ملف القوة العاملة في المجال الإعلامي، فيما تدرس الثانية قضايا الشباب والتكوين والتوظيف في المؤسسات الوطنية.

من جهة أخرى حيا مجلس الوزراء جماهير انتفاضة الاستقلال وبطولاتها المستمرة، رغم القمع والحصار، مطالبا الأمم المتحدة والمجتمع الدولي بالتحرك العاجل لإطلاق سراح معتقلي اكديم إيزيك وجميع المعتقلين السياسيين الصحراويين في السجون المغربية.

كما ندد المجلس بما حمله خطاب ملك المغرب من تعنت وهروب إلى الأمام، معتبراً أن مثل هذا الخطاب، بما حفل به من نرفزة وتهور، إنما يعكس خيبة حقيقية إزاء النكسات المتتالية ووقع الأزمات التي تعاني منها المملكة، سياسياً واقتصادياً واجتماعياً.

مجلس الوزراء أكد بأن الشعب الصحراوي سوف يمضي، في كنف الوحدة والإجماع والالتفاف حول رائدة كفاحة الوطني، الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب، في معركته المقدسة من أجل الحرية والكرامة، وأن الدولة الصحراوية المستقلة على كامل ترابها الوطني هي الحل. (واص)

090/105.