فاطمة المهدي تشارك بتنزانيا في الحوار القضائي الإفريقي الثالث

أروشا (تنزانيا)، 09 نوفمبر 2017 (واص) - تشارك الأمين العامة لإتحاد النساء الصحراويات ، عضو الأمانة الوطنية السيدة فاطمة المهدي في الحوار القضائي الإفريقي الثالث بصفتها نائبا لرئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي والثقافي ( الإيكوسوك) ممثلة للجمهورية الصحراوية .

الحوار القضائي الإفريقي الثالث الذي انطلقت أشغاله اليوم بمدينة أروشا التنزانية، تحت شعار: "تحسين الكفاءة القضائية في إفريقيا" من تنظيم المحكمة الإفريقية لحقوق الإنسان والشعوب   وبالتعاون مع  الوكالة الألمانية للتعاون الدولي والبنك الدولي والاتحاد الأوروبي ، بحضور العديد من  الخبراء والعاملين بالجهاز القضائي على مستوى المؤسسات الإفريقية وكذا ممثلين عن الدول الأعضاء في الاتحاد الإفريقي وممثلين عن بعض المؤسسات القضائية الدولية الأخرى،   بالإضافة إلى تمثيل عالي المستوى من دولة تنزانيا.

ويأتي هذا الحوار في إطار  تطبيق المقررات التي تمت  خلال الحوارين السالفين الأول في اروشا ٢٠١٣  الذي قرر ضرورة تنظيم حوار من كل سنتين بين مختلف الفعاليات القضائية الإفريقية وكذا الحوار الثاني في اروشا ٢٠١٥ أيضا والذي قرر ضرورة تعزيز الروابط بين المحكمة الإفريقية لحقوق الإنسان والشعوب والمؤسسات القضائية الإفريقية الأخرى.

وشهدت مداخلات اليوم بعض الدارسات التي اختصت في تقييم تجربة التكوين والتدريب في مجال القضاء على مستوى الدول الإفريقية ،  موضحة ضرورة مواجهة التحديات التي يواجهها الجانب القضائي في إفريقيا مع التركيز على ضرورة البحث عن كيفية تفعيل وتحسين كفاءات الهيئات القضائية وتطوير عملها وتوفير القدرة على إدارة العدالة .

كما تمت الإشارة إلى تحديات كبيرة في مجال الخبرة وقلة العاملين المؤهلين للعمل في مجال القضاء مقارنة مع عدد سكان القارة الإفريقية والتحديات اليومية التي تواجهها في هذا الميدان.

كما ركزت الدارسات والنقاشات على أهمية ملائمة عمل الأجهزة القضائية مع اللغة التي يفهمها المواطن والطريقة التي تمكنه من المرافعة عن قضاياه بكل حرية وكرامة، حيث تم التركيز على أهمية إدخال التكنولوجيا للجهاز القضائي وتوفير الخبرة والمعلومات الحديثة للعاملين في هذا الميدان الحساس.  (واص)

090/105.