تعنت النظام المغربي اسقط القناع عن الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية

مدريد (إسبانيا)، 08 نوفمبر 2017 (واص)- أكد رئيس التنسيقية الاسبانية للتضامن مع الشعب الصحراوي السيد بيبي تابواظا "أن تعنت النظام المغربي اسقط القناع عن الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية".

وأضاف تابواظا في بيان له "أن الشعب الصحراوي قاوم أكثر من أربعين سنة سياسات الاحتلال المغربي في الصحراء الغربية التي استهترت بجميع القيم والشرائع الدولية التي تحمي حقوق الإنسان وتعزز مبدأ تقرير المصير لشعوب العالم.

وأبرز يقول أن المئات من الصحراويين في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية يشاركون يوميا في مظاهرات للتنديد بالأحكام الجائرة والغير شرعية ضد  المعتقلين السياسيين الصحراويين مجموعة أكديم ازيك ولفضح سياسة السلب والنهب المستمر للثروات الطبيعية في الصحراء الغربية.

وأشار إلى أنه رغم التعتيم الإعلامي الممارس ضد كفاح الشعب الصحراوي في المناطق المحتلة إلا أن القضية الصحراوية العادلة لازالت مستمرة وبكل شموخ، موضحا في هذا السياق بأن أحداثا وقعت في الشهور الأخيرة أججت من أمال الشعب الصحراوي في الحصول على تقرير المصير والاستقلال" .

وانتهز السيد بيبي تانواظا الفرصة ليوجه نداءا للمشاركة في المظاهرة المقبلة يوم 11نوفمبر التي تقام سنويا في مدريد والتي تقترب زمنيا من توقيع اتفاقية مدريد المشؤومة والغير شرعية التي أعطت لمن لا يملك ما لا يستحق. (واص)

090/102/105.