التنسيق الميداني للمعطلين الصحراويين يندد بالقمع الذي تعرضت له الوقفة السلمية بمدينة العيون المحتلة

العيون المحتلة 02نوفمبر 2017(زاص)-ندد اليوم التنسق الميداني للمعطلين الصحراويين بالقمع الهمجي الذي تعرضت له الوقفة السلمية بفم الواد بمدينة العيون المحتلة .

وتأتي هذه الخطوة التعسفية القمعية اثر  التدخل الهمجي ضد الوقفة السلمية التي نظمهتا مجموعة من المعطلين الصحراويين امام مصنع الاسمنة - بفم الواد -  احتجاجا منهم على الوضع المزرية وسياسة التهميش التي تنهجها سلطات الاحتلال المغربية

وفي اطار الحملة الاحتجاجية السلمية التي اطلقها التنسيق الميداني للمعطلين الصحراويين بالعيون تحت شعار *كلنا معطلين صحراويين ثروات هائلة وبطالة قاتلة* وهي الحملة التي لقيت تعاطفا وتضامنا كبيرا  في مقابل ذلك استعملت سلطات الاحتلال المغربية كافة الاساليب القمعية وصلت الى تهديد العائلات بقطع ارزاقهم والضغط على المتضامنين معهم .

وفي السياق ذاته ، اقدمت قوات الاحتلال المغربية  على اعتقال كل من المعطلين صحراويين حمادي ابونيني و ابراهيم السالم التومي  اين تم نقلهم الى ثكنة تابعة لمايسمى  الدرك الملكي بالعيون حيث خضعا للتحقيق والتنكيل لمدة 5 ساعات قبل ان يتم اطلاق سراحهم بعد احتجاج عائلاتهم والمتضامنين معهم بمنطقة فم الواد .

وقد اعلن  التنسيق الميداني للمعطلين الصحراويين بالعيون للراي العام المحلي في بيان له استنكاره الشديد الذي طال  التدخل الشوفيني المقيت اثناء  الوقفة السلمية التي نظمها المعطلون الصحراويون بفم الواد ،كما أدان حملة الاعتقال التي طالت المعطلين الصحراويين .

كما أعلن تضامنه مع عائلتي شهيدي الحراك المعطلين الصحراويين محمد عالي ماسك و ابراهيم صيكا مطالبا في البيان ذاته بالافراج الفوري عن كافة المعتقلين السياسيين الصحراويين  (واص).

090/97